مسلحون يقطعون رأس رجل دين في محافظة ديالى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54163/

أفاد الرائد غالب الجبوري المتحدث باسم الشرطة العراقية ان مسلحين اقتحموا منزل جبار صالح الجبوري رجل الدين السني يوم الخميس 9 سبتمبر/أيلول وقطعوا رأسه قبل إشعال النار فيه في هجوم يحمل بصمات متمردين. من جهة أخرى قال مصدر بوزارة الداخلية يوم الخميس 9 سبتمبر/ أيلول ان 4 رجال دخلوا بيت رجل شرطة في محافظة ديالى وقطعوا رأس زوجته عندما لم يعثروا عليه.

أفاد الرائد غالب الجبوري المتحدث باسم الشرطة العراقية ان مسلحين اقتحموا منزل جبار صالح الجبوري رجل الدين السني يوم الخميس 9 سبتمبر/أيلول وقطعوا رأسه قبل إشعال النار فيه في هجوم يحمل بصمات متمردين.
وأضاف الرائد ان الضحية قتل قبل الفجر بوقت قصير بمنزله في قرية قرب المقدادية بمحافظة ديالى شمال شرقي بغداد.
وأكد المتحدث ان المسلحين دخلوا المنزل وطعنوه وفصلوا رأسه وأشعلوا النار فيه، مضيفا ان الهجوم على الأرجح يستند الى دوافع ارهابية لانه وقع بهذه الطريقة المروعة.
يذكر ان رجل الدين، وهو قريب عضو بارز بالحزب الاسلامي العراقي، كان قد عاد مع عائلته الى الضاحية التي يغلب على سكانها السنة منذ ثلاثة أشهر بعد ان أخرجته القاعدة منها في 2007 أثناء ذروة العنف الطائفي.
وقال الرائد في الشرطة ان الضاحية التي كان يقيم فيها الإمام حددتها الشرطة العراقية على انها منطقة تعمل فيها خلايا كامنة.
وقال ضابط تحقيق بان الفقيد كان مسعفا ايضا واعتاد علاج افراد الصحوة المدعومين من الحكومة.
هذا ويهاجم المتمردون باستمرار افراد الصحوة الذين كانوا متشددين سابقين وانقلبوا على القاعدة. وينسب الجيش الامريكي الى جماعات الصحوة المساعدة في وقف مد العنف الطائفي الذي أطلقه الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق.
من جهة أخرى قال مصدر بوزارة الداخلية يوم الخميس 9 سبتمبر/ أيلول ان 4 رجال يرتدون ملابس النساء دخلوا بيت رجل شرطة في قرية بشمال غربي بعقوبة عاصمة محافظة ديالى وقطعوا رأس زوجته عندما لم يعثروا عليه.
ويعتقد ان المتشددين يحاولون استغلال الفراغ السياسي الذي أعقب انتخابات غير حاسمة في العراق في مارس/اذار. وبعد أكثر من 6 أشهر مازالت الفصائل السياسية الشيعية والسنية والكردية مختلفة بشأن تشكيل حكومة.
وتزداد الهجمات ضد الجيش والشرطة العراقيين اللذين يتوليان مسؤولية الامن في العراق بعد ان انهت الولايات المتحدة رسميا المهام القتالية الاسبوع الماضي.
المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية