أوباما يدين عزم كنيسة أمريكية صغيرة إحراق مصاحف يوم 11/9

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54138/

ندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعزم كنيسة صغيرة في فلوريدا إحراق مصاحف في ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر معتبرا هذه الخطة "مدمرة وخطيرة" قد تثير موجة عنف. وقال أوباما في مقابلة مع شبكة "إي بي سي" إنها بادرة مدمرة وتناقض بشكل كامل القيم الأمريكية.

ندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعزم كنيسة صغيرة في فلوريدا إحراق مصاحف في ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر معتبرا هذه الخطة "مدمرة وخطيرة" قد تثير موجة عنف.
وقال أوباما في مقابلة مع شبكة "إي بي سي" يوم الخميس 9 سبتمبر/أيلول إنها بادرة مدمرة وتناقض بشكل كامل القيم الأمريكية.
وأضاف أوباما: "بصفتي قائدا أعلى للقوات المسلحة الأمريكية أرغب القول (للقس جونز) إن هذه الخطة التي يتحدث عنها تعرض فعلا للخطر شباننا ونساءنا الذين يؤدون الخدمة العسكرية في العراق وأفغانستان".
وقال الرئيس الأمريكي إن أعمال عنف خطيرة قد تحصل في أماكن مثل باكستان أو أفغانستان، مضيفا أن ذلك سيؤدي إلى تجنيد أعداد كبرى لحساب تنظيم "القاعدة".

الأمين العام للأمم المتحدة: خطة إحراق القرآن تتعارض مع جهود الأمم المتحدة

من جانبه أبدى بان كي مون الأمين العام للإمم المتحدة استياءه الشديد من خطة إحراق القران الكريم، وقال إن هذه الخطة تتعارض مع جهود الأمم المتحدة وجهود معظم الناس الساعين للحوار بين الثقافات.

وقال بان كي مون للصحفيين يوم الخميس "اعتقد انكم قرأتم بياني.. انا منزعج جدا من التقارير التي تقول إن مجموعة دينية صغيرة تخطط لإحراق نسخ من القرآن. هذا الفعل لا يمكن أن يكون مبررا في أي دين. إنهم يعارضون جهود الأمم المتحدة والكثير من الناس في أنحاء العالم الذين يدعون إلى الحوار بين الثقافات ويشجعون الاحترام المتبادل للأديان. كما تعلمون فإن الامم المتحدة شجعت هذه الجهود. على الناس ان تفهم أكثر فأكثر عادات وتقاليد وأديان ومعتقدات غيرهم من الناس وهذا هو موقفي".

  مركز "كير" يقود حملة مناهضة لمحرقة جونز 

أعلن مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "كير" أنه يعتزم نشر 200 ألف نسخة من القرآن الكريم لتحل محل الـ 200 نسخة التي يعتزم القس الأمريكي تيري جونز إحراقها في ذكرى هجمات سبتمبر/أيلول.

وكان مركز "كير" أطلق تحت شعار "تعلم ولا تحرق" حملةً لتقويض مساعي القس الأمريكي في حرقه للمصاحف الشريفة كما أطلق حملة جديدة اسمها " تحدي فوبيا الإسلام " وهي عبارة عن دليل صغير يُقدم النصح وكيفية التعامل مع الخطابات المعادية للإسلام وسينشرها على شبكة الإنترنت وفي أماكن العمل والمدارس والجامعات.

ويذكر في هذا السياق أن كنيسة "دوف وورلد أوتريتش سنتر" البروتستانية الأصولية الصغيرة في جينسفيل بولاية فلوريدا، برئاسة القس تيري جونز، كانت قد أبدت عزمها إحراق مئات المصاحف علنا يوم السبت في الذكرى التاسعة لاعتداءات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك