أوباما يشارك في اجتماع حول السودان وكلينتون تعتبره "قنبلة موقوتة"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54109/

قالت سوزان رايس السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ان من المتوقع أن يشارك الرئيس الأمريكي باراك اوباما في اجتماع تعقده الأمم المتحدة حول السودان في 24 سبتمبر/ أيلول الجاري في مقر المنظمة الدولية. من جهة أخرى اعتبرت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السودان "قنبلة موقوتة".

قالت سوزان رايس السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ان من المتوقع أن يشارك الرئيس الأمريكي باراك اوباما في اجتماع تعقده الأمم المتحدة حول السودان في 24 سبتمبر/ أيلول الجاري في مقر المنظمة الدولية.
وقالت رايس إن حضور أوباما يأتي تعبيرا عن الاهمية التي توليها الولايات المتحدة للاستفتاء على استقلال الجنوب، المقرر اجراؤه في يناير/ كانون الثاني .
واضافت ان واشنطن تأمل في ان يلفت هذا الاجتماع الانتباه الدولي الى اتفاق السلام الذي وضع حدا للحرب الاهلية في السودان، وانه يجب على المجتمع الدولي أن يضاعف جهوده لمنع اندلاع العنف.
في غضون ذلك، اتصلت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاربعاء بالاطراف في السودان للضغط عليهم من اجل انجاز التحضيرات للاستفتاء وتفادي خطر حدوث نزاع بعد تقسيم البلاد.
واعلن فيليب كراولي الناطق باسم كلينتون ان وزيرة الخارجية اتصلت بنائب الرئيس السوداني علي عثمان طه ورئيس جنوب السودان سلفا كير من اجل حثهما على تطبيق اتفاق السلام الشامل والتحضير للاستفتاء.
من جهة أخرى اعتبرت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء  السودان "قنبلة موقوتة"، مضيفة أن على واشنطن ان تتأكد من أن الاستفتاء على مستقبل جنوب البلاد سيتم بشكل سلمي، والاعداد لما قالت انها "النتيجة الحتمية" باستقلال الجنوب.
وقالت كلينتون ان الولايات المتحدة طلبت من الجميع بذل كل جهد ممكن للمساعدة في الاستعداد للاستفتاء، مشيرة الى أن الدبلوماسي الامريكي الكبير السابق برينستون ليمان أرسل لمساعدة الشمال والجنوب في بحث القضايا الرئيسية بشأن اقتسام الثروة والسلطة.
وينضم ليمان الى المبعوث الامريكي الخاص للسودان سكوت جريشن الذي يحاول تسوية قضايا نهائية قبل الاستفتاء المقرر في التاسع من يناير كانون الثاني.
هذا ويأتي الاستفتاء تتويجا لاتفاقية السلام الشامل التي وقعت في 2005 وأنهت أطول حرب أهلية في افريقيا.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية