مسؤول روسي: انشاء مركز مالي في روسيا يجب ان يكون على مستوى الاقاليم

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54076/

قال سيرغي ناريشكين رئيس ديوان الرئاسة الروسية ان انشاء مركز مالي دولي في روسيا يجب الا يكون في موسكو فقط، بل وفي المدن الكبيرة في الاقاليم . جاء ذلك في مداخلة القاها في منتدى بايكال الاقتصادي السادس يوم 8 سبتمبر/ ايلول.

قال سيرغي ناريشكين رئيس ديوان الرئاسة الروسية ان انشاء مركز مالي دولي في روسيا يجب الا يكون في موسكو فقط، بل وفي المدن الكبيرة في الاقاليم . جاء ذلك في مداخلة القاها في منتدى بايكال الاقتصادي السادس يوم 8 سبتمبر/ ايلول.
وقال ناريشكين " يجب ان يكون انشاء المركز المالي جزءا من تطور الاقاليم  لكي تسير المنطقة على طريق التحديث في تطورها ".
وحسب قوله ان عملية نقل مسألة انشاء المراكز المالية الى المدن الكبيرة في المناطق الاخرى ضمن برنامج انشاء مركز مالي دولي يجب ان تتم من " خلال انشاء فروع عديدة للمؤسسات المصارفية في هذه المناطق ". وهذا يعني ان على السلطات الفيدرالية تشجيع انشاء فروع للمصارف الاستثمارية في المدن الكبيرة " لكي تتعامل في سوق الاستثمارات بسنداتها المالية الخاصة، ولكن ليس لاخفاء عيوب الميزانية، بل لجذب الاستثمارات ". واضاف " يجب انشاء مراكز مالية دولية في المدن والاقاليم الكبيرة ".
وعمليا ايد المشاركون في المنتدى فكرة ناريشكين بالاجماع. فمثلا اشار فلاديمير دمترييف مدير بنك التجارة الخارجية الى ان موسكو ستكون " مايشبه المقر " للمركز المالي الدولي.
ومن جانبه قال غارغين توسونيان رئيس جمعية المصارف الروسية في الاقاليم ان   " المستثمرين يهتمون اكثر بالمناطق. وان انشاء المركز في موسكو ليس لاجل جمع المبالغ المالية فيها، بل لضمان تحويل هذه الاموال الى الاقاليم ".
اما جان بيير توما مدير مجموعة مصارف " لازارد المحدودة " فبعد ان ابدى اعجابه بجمال وروعة مدينة ايركوتسك التي ينعقد فيها المنتدى اقترح انشاء مركز مالي دولي في المدينة الى جانب مركز موسكو، معللا ذلك بوقوعها بين اوروبا وامريكا من جهة وبين بكين وهونغ كونغ من جهة ثانية.
اما الكسندر فولوشين رئيس اللجنة المكلفة بانشاء المركز المالي الدولي فيقول " ليس في الفكرة أي شيء غريب " واضاف " ان ايركوتسك مثلها مثل أي مركز كبير هي مركز مالي في المنطقة ".
هذا وجاء في برقية الترحيب التي ارسلها الرئيس مدفيديف الى المشاركين وضيوف المنتدى " ان تكامل روسيا في اقتصاد منطقة اسيا والمحيط الهادئ هو احد عوامل تطور سيبيريا والشرق الاقصى. المهم زيادة جذب الاستثمارات الى المنطقة واستخدام الامكانيات الفكرية والصناعية والثروات الطبيعية ".
ومن الجدير بالذكر ان المنتدى افتتح اعماله في مدينة ايركوتسك وهو ساحة للنقاش وطرح الاراء حول سبل تطوير مناطق سيبيريا والشرق الاقصى وكذلك مناقشة المشاكل الرئيسية في الاقتصاد الوطني والعالمي. يشارك في المنتدى خبراء من روسيا والعالم وممثلوا الحكومات ورجال الاعمال والمنظمات الاجتماعية.
سيجري في اثناء انعقاد منتدى هذه السنة حوار بين الخبراء الروس والصينيين حول المسائل الاستراتيجية للتعاون بين البلدين وكذلك يوم منظمة شنغهاي للتعاون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم