المباحثات الروسية الفرنسية بشأن تزويد روسيا بحاملة المروحيات "ميسترال" تشمل مسألة نقل التكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54018/

أكد كل من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الفرنسي برنار كوشنير في أعقاب مباحثاتهما يوم 7 سبتمبر/ايلول في باريس ان المباحثات الخاصة بتزويد روسيا بحاملة المروحيات "ميسترال" الفرنسية "تشمل مسألة نقل التكنولوجيا".

قال سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في أعقاب المباحثات التي أجراها مع نظيره الفرنسي برنار كوشنير  يوم 7 سبتمبر/ايلول في باريس ان المباحثات الخاصة بتزويد روسيا بحاملة المروحيات "ميسترال" الفرنسية "تجري بصورة فعالة ودقيقة جدا وتشمل مسألة نقل التكنولوجيا"، مضيفا "اننا نقدر التجاوب الفرنسي البناء مع مصلحتنا".
من جهته أكد برنار كوشنير وزير الخارجية الفرنسي ان المباحثات تطرقت الى مسألة نقل التكنولوجيا وأشار الى انه "تم أثناء زيارة وفد فرنسي لموسكو توضيح بعض المسائل الفنية ولكن النتائج الملموسة لا تتوفر بعد".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع أناتولي سيرديوكوف قد وصلا يوم 7 سبتمبر/ايلول الى العاصمة الفرنسية للمشاركة في أعمال مجلس التعاون الروسي الفرنسي حول القضايا الأمنية واجراء المحادثات مع نظيريهما برنار كوشنير وهيرفيه مورين. واستقبل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وزيري الخارجية والدفاع الروسيين في قصر الاليزيه الرئاسي بباريس.
وقال متحدث باسم الخارجية الفرنسية ان "روسيا الاتحادية شريك ذو أولوية بالنسبة لفرنسا ويعتبر مجلس التعاون الروسي الفرنسي حول القضايا الأمنية هيئة هامة في تطوير التعاون والحوار بيننا".
يذكر ان هذا المجلس تشكل عام 2002 بقرار من قبل رئيسي الدولتين، ويعقد جلساته بانتظام مرة او مرتين سنويا.

ساركوزي ينوي تحسين علاقات روسيا مع الناتو

قال ناطق باسم ادارة الرئيس الفرنسي للصحفيين عقب انتهاء لقاء نيكولا ساركوزي مع وزيري الخارجية والدفاع الروسيين ان "الرئيس الفرنسي ينوي العمل على رفع مستوى علاقات روسيا مع الناتو وجعلها أكثر سلمية وواضحة ومنظمة بقدر أكبر". وأشار الناطق الى ان المناقشات بشأن المفاهيم الاستراتيجية الجديدة تجري في اطار الناتو.
وأضاف الناطق ان نيكولا ساركوزي أعاد للاذهان، وهو امر هام، ان روسيا تعد شريكا لفرنسا وانه يرغب في التعاون مع روسيا في كافة المجالات وبضمنها مسألتي الامن والاستقرار اللتين تتصدران جدول أعمال مجلس التعاون الروسي الفرنسي حول القضايا الأمنية.
كما قال الناطق في قصر الاليزيه ان "علاقات فرنسا مع روسيا ممتازة على الرغم من ان الرئيس المح الى وجود خلاف بيننا حول جورجيا".

ساركوزي ينوي اشراك روسيا في التحضير لاجتماعات "مجموعة الـ20"

وأشار الناطق  الى ان ساركوزي يرغب في اشراك روسيا في التحضير لاجتماعات "مجموعة الـ20"، وذلك اثناء الرئاسة الفرنسية للمجموعة. وحسب قوله، فان ساركوزي ينوي تغيير التقليد حين يقرر الرئيس الدوري جميع المسائل كما يريد، فيسعى الرئيس الفرنسي لاشراك أعضاء "مجموعة الـ20" في التحضير لاجتماعاتها بأقصى قدر ممكن.
وستترأس فرنسا "مجموعة الـ20" في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2010 و"مجموعة الـ8" ابتداءا من عام 2011.

لافروف لا يستبعد احتمال تكوين منظومة عسكرية تقنية دولية للرقابة على الوضع في مجال الدفاع الصاروخي

من جهته صرح سيرغي لافروف بانه لا يستبعد احتمال تكوين منظومة عسكرية تقنية دولية للرقابة على الوضع في مجال الدفاع الصاروخي وقال "اننا أولينا اهتماما كبيرا لمسائل الدفاع الصاروخي ونقدر اهتمام فرنسا بالمضي قدما في حل المسائل الموجودة. وستتواصل المشاورات بين أوروبا والولايات المتحدة. ونحن نرغب في التوصل الى تقييم مشترك للمخاطر المحتملة". وأشار لافروف الى ان هذه المسائل يجب حلها سواء بالطريقة السياسية والديبلوماسية.

كوشنير لا يعتبر نشر منظومات الدفاع الجوي الروسية في أبخازيا اخلالا بميزان القوى في المنطقة

بدوره قال برنار كوشنير ان نشر روسيا لمنظومات الدفاع الصاروخي من طراز "اس-300" في أبخازيا لا يخل بميزان القوى في المنطقة، وأضاف "لا استطيع القول ان ذلك يسرنا، ولكن هذا لا يهدد احدا".
وكان الكسندر زيلين قائد القوات الجوية الروسية قد اعلن يوم 11 أغسطس/آب ان روسيا نشرت على الاراضي الابخازية منظومة الصواريخ من طراز"اس-300".

من جهة أخرى أعلن وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي في باريس ان ايران يجب ان تستخلص الاستنتاجات من التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية وان تتعاون بشكل اوثق مع الوكالة الدولية.

وبشأن قضية التسوية في الشرق الأوسط قال سيرغي لافروف في باريس إن روسيا مهتمة بأن "تتكلل المفاوضات المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين بنتيجة ملموسة الا ان ذلك لن يكون بسيطا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)