صالحي: من حقنا اختيار المفتشين الدوليين لزيارة منشآتنا النووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53993/

اكد علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة النووية الإيرانية يوم الثلاثاء 7 سبتمبر/أيلول على حق بلاده في اختيار مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين يسمح لهم بمراقبة منشآتها النووية، وذلك ردا على التقرير الاخير للوكالة الذي انتقد التعاون غير الكافي من قبل طهران.

أكد علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة النووية الإيرانية يوم الثلاثاء 7 سبتمبر/أيلول على حق بلاده في اختيار مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين يسمح لهم بمراقبة منشآتها النووية، وذلك ردا على التقرير الاخير للوكالة الذي انتقد التعاون غير الكافي من قبل طهران.
ونقلت وكالة "إيسنا" للأنباء عن صالحي "ان من حقنا مثل اي عضو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية اختيار المفتشين".
وفي يونيو/حزيران الماضي منعت إيران اثنين من خبراء الوكالة من دخول أراضيها، متهمة اياهما بتقديم "معلومات مزورة" حول البرنامج النووي الإيراني لوسائل الإعلام العالمية.
واضاف صالحي ان "المفتشيْن اللذيْن رفضتهما ايران قاما بنقل معلومات مخالفة للواقع، والوكالة مطلعة على هذا الموضوع، لكنها لا تريد الاقرار بذلك".
وتابع صالحي ان تقرير الوكالة "لم يشر الى اي استخدام لمواد نووية لغايات غير سلمية. اما النقاط الاخرى المذكورة في التقرير فهي هامشية".
إيران تؤكد استعدادها لتنفيذ صفقة تبادل اليورانيوم
أكد رامين مهمانبرست الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية يوم الثلاثاء أن بلاده مستعدة لتنفيذ صفقة تبادل الوقود النووي التي يحتاجها مفاعل طهران للأبحاث، على أساس بيان طهران الذي وقعت عليه إيران وتركيا والبرازيل في 17 مايو/أيار الماضي.
وأضاف مهمانبرست انه تم ابلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجموعة فيينا بهذا الموضوع، فيما تنتظر إيران الرد من الطرف المقابل قبل بدء الاستعدادات لتنفيذ الصفقة.
وكان مسؤولون إيرانيون قد أعربوا في وقت سابق عن استعدادهم لاستئناف المشاورات بشأن تنفيذ الصفقة مباشرة بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.
كما دعا الدبلوماسي الإيراني الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى العمل بواجبها بعيداً عن الضغوط السياسية، معتبراً التقرير الأخير للوكالة ازاء البرنامج النووي الايراني بأنه "غير فني ومسيس".
مسؤول روسي: الولايات المتحدة تعرقل استئاف محادثات صفقة تبادل اليورانيوم مع طهران
نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول روسي كبير طلب عدم الكشف عن اسمه، ان الولايات المتحدة تعرقل استئناف المحادثات مع إيران بشأن اتفاق مبادلة الوقود النووي.
وقال المسؤول الذي كان يتحدث أمام منتدى فالداي في مدينة سوتشي يوم الاثنين: "أخشى ان الولايات المتحدة تعمل على إعاقة عملية التفاوض". واعتبر المسؤول أن المطالب الغربية بتخلي إيران عن إنتاج اليورانيوم المخصب حتى نسبة 4 بالمئة عديمة الفائدة، داعيا القوى الغربية الكبرى إلى التركيز على منع إيران من الحصول على الوقود الذي يمكن استخدامه في صنع قنبلة نووية.
وقال المسؤول "من غير الواقعي أن تتخلى إيران عن تخصيب اليورانيوم حتى 4 بالمئة.. ينبغي للمجتمع الدولي أن يركز على منع المزيد من التخصيب إلى 20 بالمئة".
كما وصف المسؤول العقوبات الإضافية الأشد التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على طهران مؤخرا بأنها غير مقبولة.
هذا وجاء في تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران قد تمكنت من انتاج  ما لا يقل عن 22 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب حتى نسبة 20 بالمئة.
ويشير الخبراء إلى أن هذا الإنجاز قد يكون مرحلة مهمة على طريق إنتاج السلاح النووي، حيث تمثل هذه الكمية من اليورانيوم الحد الأدنى لإنتاج رأس حربية نووية. لكن هذا لن يكون ممكنا قبل تخصيب هذا اليورانيوم إلى نسبة 90 بالمئة، إلا أن هذه عملية سهلة نسبيا.

المحلل السياسي الدكتور محمحد شمص من طهران

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك