مبارك :القضية الفلسطينية مفتاح قضايا الامن في الشرق الأوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53922/

أكد الرئيس المصري حسني مبارك يوم الأحد 5 سبتمبر/ايلول أن القضية الفلسطينية ستبقى مفتاح الأمن الإقليمي والطريق لحل باقي أزمات المنطقة وقضاياها. كما اعرب الرئيس المصري عن قلقه من "مخاطر جديدة" تهدد الاستقرار في منطقة الخليج.

أكد الرئيس المصري حسني مبارك يوم الأحد 5 سبتمبر/ايلول أن القضية الفلسطينية ستبقى مفتاح الأمن الإقليمي والطريق لحل باقي أزمات المنطقة وقضاياها.
وقال مبارك في كلمة ألقاها خلال احتفال مصر بليلة القدر: "لم يعد من المقبول أو المعقول أن تراوح عملية السلام مكانها.. ما بين تقدم وانحسار.. وانفراج وانتكاس.. فى وقت تستمر فيه معاناة الشعب الفلسطينى.. ما بين قهر الاحتلال وانقسام قادته وفصائله".
وأضاف مبارك " لقد تواصلت جهود مصر لإحياء مفاوضات السلام ..ولإعادة توحيد الصف الفلسطيني ، وكما أكدت منذ أيام قليلة في واشنطن فاننا عازمون على مواصلة جهودنا وصولا لاتفاق سلام عادل ومشرف يحقق الأمن للجميع .. ينهي الاحتلال .. يضع الشرق الأوسط على مسار جديد ويقيم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية بمسجدها الأقصى وحرمه الشريف".
كما اعرب الرئيس المصري عن قلقه من "مخاطر جديدة" تهدد الاستقرار في منطقة الخليج.
وقال مبارك "يأتي احتفالنا اليوم ... وعالمنا العربي والاسلامي في مواجهة اوقات صعبة.. بين ما يحدث في افغانستان وباكستان والعراق ولبنان والسودان والصومال، ومخاطر جديدة تتصاعد نذرها بمنطقة الخليج، تهدد الاستقرار وتضع الشرق الاوسط برمته في مهب الريح"، ملمحا بذلك الى ايران.
وكانت مصر الغت هذا الاسبوع زيارة مقررة لوزير الخارجية الايراني منوشهر متكي ردا على التعليقات الايرانية بشأن مفاوضات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين التي تضطلع فيها مصر بدور بارز.
العاهل الاردني يحذر من فشل المفاوضات المباشرة
من جانبه حذر العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني يوم الأحد من فشل المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين التي انطلقت في واشنطن الاسبوع الماضي.
وذكر بيان للديوان الملكي ان الملك عبدالله الثاني حذر لدى لقائه عددا من رؤساء تحرير الصحف الاردنية "من ان الفشل سينعكس سلبا على الجميع ومن ان كل دول المنطقة والعالم سيدفعون ثمن الفشل في تحقيق السلام لان البديل سيكون المزيد من الحروب والصراع".
وقال ان المفاوضات المباشرة توفر فرصة لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي اذا ما تم التعامل معها بايجابية وجرى خلالها معالجة جميع قضايا الوضع النهائي ضمن رؤية تلتزم بحل الدولتين وتستهدف الوصول اليه باسرع وقت ممكن.

رئيس الوزراء الفلسطيني متشائم من نجاح المفاوضات
بدوره ابدى سلام فياض رئيس الوزراء الفلسطيني تشاؤمه من نجاح المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وقال إن سلطته تراهن على العامل الدولي في هذه المحادثات لانها قبلت بها انسجاما مع الرغبة الدولية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية