اقوال الصحف الروسية ليوم 6 سبتمبر/ ايلول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53914/

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تقول إن العمليتين الإرهابيتين، اللتين وقعتا مؤخرا في جمهورية داغستان، أظهرتا أن كبار المسؤولين في الأقاليم ومنتسبي الأجهزة الأمنية يمثلون هدفا رئيسيا للإرهابيين. وأظهرتا كذلك أن السلطاتِ الفيدراليةَ والمحلية لم تستخلص العبر من الأعمال الإرهابية السابقة. وتعيد الصحيفة للأذهان أن الرئيس دميتري مدفيديف استقبل الأسبوع الماضي مديرَ مصلحة الأمن الفيديرالية ألكسندر بورتنيكوف، وقَـيَّـم عاليا ما أنجزتْـه الأجهزةُ الأمنيةُ في مواجهة الإرهابيين. لكنَّ ما شهدته داغستان مؤخرا يثبت العكس تماما. وتعليقا على الأعمال الإرهابية المتكررة يؤكد رئيسُ أكاديمية المشاكل الجيوسياسية الجنرال "ليونيد إيفاشوف أن ذلك يحدث بسبب ما وصفها بـ"الأخطاء الشنيعة" التي يجري ارتكابُـها إبان تنفيذ الإصلاحات العسكرية. وذكر إيفاشوف من هذه الأخطاء أنه يتم تقليصُ عددِ الضباط بشكل مستمر الأمر الذي أدى بطبيعة الحال إلى ضعف الانضباط في صفوف الجنود. ومن الأخطاء أيضا غيابُ الأيديولوجيا بمفهومها الوطني وقِـلةُ الراتب. وهذان السببان خلقا نوعا من اللامبالاة الاجتماعية والفكرية في  صفوف الضباط، الذين يَـشعرون بأنهم مُـهملين ومنسييين.

 صحيفة "فريميا نوفوستيي " أفردت مقالة للحديث عن الأجواء الاحتفالية التي عاشها الموسكوفيون يوم السبت الماضي، احتفاء بالذكرى الـ 863  لتأسيس موسكو. جاء في المقالة أن الوضعَ الاقتصاديَّ الصعب ومخلفاتِ الصيف الثقيل أرغمت سلطاتِ العاصمة على تغيير عادتها في الاحتفال بيوم موسكو بشكل صاخب. فقد شهدت جميع أحياء العاصمة فعالياتٍ احتفاليةً شعبية. وشهدت الساحةُ الحمراء استعراضاتٍ موسيقيةً قدمتها فرق الموسيقى العسكريةُ لعدد من الدول من بينها فرقة الموسيقى العسكرية لدولة البحرين. لكن تلك الاحتفالات بشكل عام جرت على نطاق غير موسع. وبالإضافة إلى ذلك تم إلغاء الفعالياتِ الاحتفاليةِ المركزية. وبحسب أقوال عمدة موسكو  يوري لوجكوف فإن المبالغ التي وُفِّـرتْ نتيجة إلغاء الاحتفالات سوف تذهب لمساعدة ضحايا الحرائق في مختلف المناطق الروسية. وأشار لوجكوف إلى أن 20 شركةِ بناء أعربت عن استعدادها للمشاركة في تشييد المساكن للمتضررين من الحرائقِ في مختلف أنحاء روسيا. وأضاف أن العاصمة سوف تخصص من موازنتها لهذا الغرض أكثر من 170 مليون دولار.

صحيفة "إيزفيستيا " تستعرض تقريرا أصدره مؤخرا صندوق النقد الدولي بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، جاء فيه أن الأزمة الاقتصادية العالمية أدت إلى حرمان 30َ مليونِ شخصٍ في العالم من وظائفهم. وبذلك وصل عدد العاطلين عن العمل في العالم الى 210  ملايين شخص. وجاء في تقرير المنظمتين الدوليتين أيضا أنه خلال العشرة أعوامٍ المقبلة ينبغي استحداثُ 440 مِـليون وظيفة، لكي يتم استعياب الأشخاص الذين سينضمون إلى سوق العمل خلال هذه الفترة وأولئك الذين فقدوا وظائفهم بسبب الأزمة الاقتصادية. ولدى انتقالها للحديث عن الواقع الروسي، تقول الصحيفة إن عدد العاطلين عن العمل المسجلين رسميا حتى نهاية شهر آب/أغسطس الماضي وصل إلى مليونٍ و700 ألفِ مواطن. وتعليقا على المعطيات الروسية تبرز الصحيفة ما يراه خبراءُ الاقتصادِ مِـنْ أن سوقَ العمل الروسية مليئة بالوظائف. لكن هذه الوظائف لا تتميز لا بنوعيتها ولا بِـمردودها المادي. ذلك أن الأزمة الاقتصادية لم تغير في هيكلية الاقتصادَ الروسي الذي لا يزال يعتمد بشكل كبير على إنتاج المواد الخام وتصديرها. ويعبر الخبراء عن قناعتهم بأن الأزمة الاقتصادية شكلت فرصة مواتية لتغيير هيكلية الاقتصاد الروسي. ولو أن الحكومة استغلت هذه الفرصة وأنشأت مناخا جاذبا للاستثمار لظهر عدد كبير من الوظائف الجيدة.

صحيفة "إيزفيستيا" كتبت مقالة ثانية، جاء فيها أن مصنع "ليخاتشوف" للسيارات، الذي ينتج سيارات "زيل" يستعد لإنتاج طرازٍ جديد من السياراتْ، المخصصةِ لكبار الشخصيات في الدولة الروسية. ومن المقرر أن تَحُـلَّ ليموزينات "زيل" الجديدة محل سيارات المرسيدس الرسمية التي تُـستخدَم في الوقت الحاضر لخدمة الرئيس ورئيس الوزراء. وتنقل الصحيفة عن مصدرٍ في مصنع "زيل" أن إدارة المصنع تَـلقتْ طلبا بهذا الخصوص من إدارة رئيس الدولة يتضمن المَواصفات التي ينبغي أن تتوفر في السيارة الجديدة. موضحا أن الحديث هنا يدور عن طراز جديد كليا وليس عن مجرد تحديث للسيارة التي كانت مخصصة لخدمة أعضاء المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوفياتي. وأضاف المصدر أن وزن السيارة العتيدة يساوي 4 أطنانٍ ومائةَ كيلوغراما. أما وزن المصفحة منها فيساوي 5 آلافٍ و200  كيلوغراما. وسوف يُـركَّـب عليها محركٌ يعمل بالبنزين يبلغ حجمه 7 ليترات و680 سـنتيمترا مكعبا وقُـوَّتُـه 315 عشرَ حصانا. أما السرعة القصوى للسيارة فينبغي أن لا تقل عن 190 كيلومترا في الساعة. وأشار المصدر إلى أن ثمن السيارة يقدر مبدئيا بحوالي 300 مليون دولار.

صحيفة "نوفيي إيزفيستيا"  تبرز أن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك وصل أمس إلى موسكو في زيارة هي الأولى من نوعها. ومن المقرر أن يبحث مع نظيره الروسي أناتولي سيرديوكوف قضية صواريخ "ياخونت" المضادةِ للسفن التي تسعى سورية لشرائها من روسيا وكذلك قضيةَ منظومات الدفاع الجوي التي تسعى إيران لشرائها من روسيا. وبالإضافة إلى القضايا الخلافية، سوف يبحث الجانبان إمكانيةَ التعاون في مجال إنتاج الأسلحة وخاصة إنتاجَ الطائرات بدون طيار. ولا يستبعد المراقبون أن يتم خلال هذه الزيارة توقيعُ اتفاقيةٍ للتعاون العسكري ـ التقني بين البلدين. توضح الصحيفة أن الإسرائيليين يشعرون بالقلق إزاء صفقة صواريخ "ياخونت" بين روسيا وسورية. ذلك أن هذه الصواريخ تطير نحو الأهداف البحرية بسرعة تفوق سرعة الصوت وتستطيع تدميرَ أهدافها على بعد 300 كيلومتر. وترى الصحيفة أن قلق الإسرائيليين مَـردُّه ليس فقط إلى تنامي قدرات الجيش السوري، بل وإلى خشيتهم من وصول هذه الصواريخ إلى مقاتلي حزب الله اللبناني الأمر الذي يشكل تهديدا مباشرا للقوات البحرية الإسرائيلية. ويعبر كاتب المقالة عن ثقته بأن روسيا سوف تمضي قدما في تنفيذ ما اتفقت عليه مع سورية دون النظر إلى المخاوف الإسرائيلية.

صحيفة "كوميرسانت " تتناول مستجدات الأوضاع في أفغانستان لافتة إلى أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي شَـكَّل السبتَ الماضي مجلسا أعلى للسلام مهمته إجراءُ حوار جدي مع حركة طالبان بهدف التوصل إلى مصالحة وطنية. توضح الصحيفة أن المجلس الوليد  سوف يضم في عضويته شخصياتٍ اجتماعيةً مرموقة تؤيد مبادرة الحكومة للقيام بخطوات مُـهِـمةٍ بهدف إحلال السلام في البلاد. وتلاحظ الصحيفة أن حركة طالبان لا تزال تتمسك بموقفها الرافض للدخول في حوار مع السلطات. ولعل ما يؤكد ذلكَ بوضوح العملياتِ الإرهابيةَ التي نفذها مقاتلو الحركةِ خلال اليومين الماضيين في مناطقَ مختلفةٍ من البلاد. وتضيف الصحيفة أنه بالتوازي مع مساعي كارازاي الرامية إلى إبرام اتفاقية استراتيجية مع حركة طالبان، بدأ الأمريكيون يخففون من ضغوطهم على الحكومة الأفغانية بخصوص قضية مكافحة الفساد. علما بأن الأمريكيينَ كانوا حتى وقت قريب يعتبرون الفسادَ عقبةً كبيرة أمام نجاح الحملة العسكرية ضد طالبان.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " كوميرسانت " تقول إن مصنع السيارات الروسي " إيج أفتو " الذي توقف في ربيع العام الماضي عن العمل وسرح 5 الاف عامل وموظف، سيستأنف هذا الأسبوع الانتاج وسيبدأ تجميع سيارات " لادا " الشهيرة إلى أن يتم مستقبلا توسيع الموديلات لتشمل نماذج سيارات " هونداي – كيا " الكورية. الصحيفة استبعدت أن تؤدي هذه الخطوة الى حل المشاكل المالية التي تعاني منها شركة " ايج أفتو " خاصة وانها ستعمل حاليا بنصف طاقتها، اضافة إلى انخفاض ربحية تجميع السيارت لسداد الديون التي تناهز نصف المليار دولار.

صحيفة " إر بي كا ديلي " سلطت الضوء على موافقة دول الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي على تأسيس ثلاث هيئات تنظيمية مالية لعموم أوروبا رغم قلق بعض الدول من تراجع السلطات التنظيمية الخاصة بها.  الصحيفة قالت إن أوروبا الموحدة تعمل على تحويل نموذجها الخاص لتنظيم أسواق المال، واعطاء المزيد من الصلاحيات لهذه المؤسسات التنظيمية بهدف مراقبة الوضع المالي في جميع دول الاتحاد الأوروبي.

صحيفة " فيدومستي " تشير إلى أن الصين التي كشفت لأول مرة عن هيكل احتياطاتها الدولية مازالت تراهن على الدولار رغم استثماراتها المتزايدة في العملات الأخرى. وقالت الصحيفة إن ثلثي احتياطات الصين التي تعادل ترليونين وأربعمئة وخمسين مليار دولار مقومة بالدولار الأمريكي، وإن 26 % باليورو، و5 %  بالجنيه الاسترليني، و3 % بالين الياباني، واستبعدت أن تواصل بكين الاستثمار في السندات اليابانية لكنها ستزيدها في السندات الأمريكية وسندات كوريا الجنوبية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)