ملك البحرين يتعهد باجراء إصلاحات دينية في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53905/

وجه الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين خطابا إلى مواطنيه ليلة الأحد 5 سبتمبر/ايلول تطرق فيه إلى الإعلان الأخير عن توقيف شبكة تضم قيادات من عدة تيارات شيعية كانت تخطط لقلب نظام الحكم.

وجه الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين خطابا إلى مواطنيه ليلة الأحد 5 سبتمبر/ايلول تطرق فيه إلى الإعلان الأخير عن توقيف شبكة تضم قيادات من عدة تيارات شيعية كانت تخطط لقلب نظام الحكم.
وقال الملك البحريني في خطابه إن السلطات كانت تراقب منذ فترة عمل الشبكة، لكنها لم توقف أفرادها إلا مؤخرا، على أمل أن "يعودوا إلى رشدهم ويتجهوا لصالح الأعمال"، وتعهد آل خليفة بإجراء إصلاحات دينية تتعلق بمن يحق لهم تولي شؤون الإمامة والخطابة في المساجد، إلى جانب وضع برامج للتقريب بين المذاهب الإسلامية.
وقال العاهل البحريني: "الأحداث الأليمة التي شهدتها مملكتنا في الفترة الأخيرة هي نوع من الخروج عن الجماعة والفتنة والعدوان والإرهاب وهي أمور محرمة شرعا وغريبة عن شعب البحرين، والذين حرضوا عليها لم يقرأوا عواقب ما يؤدي إليه التحريض من تلك الأحداث".
كما أكد أنه "يتوقع أن يقف الجميع في وجه كل من يريد سوءا" بالبحرين وأمنه واستقراره، ودعا إلى "الوقوف وقفة رجل واحد في وجه العنف والإرهاب بجميع أشكاله".
واكد الملك حمد بن عيسى آل خليفة على ضرورة توجيه السلطة الحكومية المسؤولة عن الشؤون الدينية إلى "إيلاء مزيد من العناية للمنابر الدينية، والحرص على أن لا يعتليها إلا من تتوفر فيه الكفاءة العلمية اللازمة، والمواطنة الصالحة، والخلق الحسن، ولزوم الجماعة ونبذ العنف وذلك ضمن برنامج شامل لإصلاح الحقل الديني".
وحض من وصفهم بـ"رجال الفكر والعلم والثقافة والفنون والآداب" على تناول قضايا المجتمع ذات الأبعاد الدينية بما "يقرب الشقة بين المذاهب الإسلامية". وشدد على مكتسبات التنمية والتطوير قائلا: "ستستفيد منها الأجيال القادمة من أبناء البحرين جميعا دون تمييز من حيث الانتماءات الأسرية أو القبلية أو الدينية".

المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية