طالبان تلوح بعرقلة الانتخابات البرلمانية القادمة في أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53894/

لوحت حركة طالبان بنيتها في عرقلة عملية الانتخابات البرلمانية المزمع اجراؤها في أفغانستان يوم 18 من سبتمبر/ايلول الجاري. وفي هذا السياق اعلنت لجنة الانتخابات الأفغانية المستقلة ان 938 مركز اقتراع من اصل 6835 مركزا لن يستقبل الناخبين في يوم الاقتراع، وذلك انطلاقا من دوافع امنية.

لوحت حركة طالبان بنيتها في عرقلة عملية الانتخابات البرلمانية المزمع اجراؤها في أفغانستان يوم 18 من سبتمبر/ايلول الجاري.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في اتصال هاتفي يوم 5 سبتمبر/أيلول  اجراه من مكان مجهول مع وكالة "رويترز" للانباء ان الانتخابات " عملية أجنبية من اجل ترسيخ الاحتلال في أفغانستان، ونحن نطلب من الامة الأفغانية مقاطعتها".
كما اضاف "نحن ضدها وسنحاول قدر استطاعتنا ان نعرقلها. اهدافنا الاولى ستكون القوات الأجنبية ثم القوات الأفغانية، لذلك نطلب من الشعب الامتناع عن المشاركة".
وفي هذا السياق اعلنت لجنة الانتخابات الأفغانية المستقلة ان 938 مركز اقتراع من اصل 6835 مركزا لن يستقبل الناخبين في يوم الاقتراع، انطلاقا من دوافع امنية.
وايدت بعثة المساعدة التابعة لهيئة الأمم المتحدة قرار لجنة الانتخابات الافغانية عدم فتح بعض مراكز الاقتراع، وذلك من اجل "حماية امن الناخبين والعاملين في ادارة الانتخابات".
الا انها من جانب آخر اشادت بالجهود التي تبذلها لجنة الانتخابات المستقلة وقوات الامن الأفغانية لاقامة اكبر عدد ممكن من مراكز الاقتراع لتمكين الناخبين من التصويت.
يذكر ان الإسلاميين  المتطرفين من انصار طالبان  كانوا قد قاموا باعمال عنف استهدفت عرقلة الانتخابات الرئاسية الأفغانية التي جرت في البلاد العام الماضي، الا انهم فشلوا في تحقيق اهدفهم.
ويتنافس في الانتخابات البرلمانية الافغانية القادمة 2500 مرشحا على 249 مقعدا في مجلس النواب، وهي الانتخابات الثانية التي تجرى في افغانستان منذ الاطاحة بنظام طالبان.
وتقدر التكلفة المادية للانتخابات بـ 149 مليون دولار أمريكي، يقدمها مانحون اجانب غالبيتهم العظمى من الغرب.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك