مولدوفا تفشل في تعديل قانون الانتخابات الرئاسية لانهاء الازمة السياسية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53872/

اعلنت هيئة الانتخابات المركزية في مولدوفا ان النتائج الاولية في الاستفتاء الذي جرى يوم الاحد 5 سبتمبر/ايلول حول ادخال تعديلات على بنود الدستور تسمح باجراء انتخابات رئاسية مباشرة بينت ان عدد المشاركين فيها تجاوز نسبة 25 % بقليل من الناخبين في الوقت الذي يتطلب الاعتراف بالاستفتاء مشاركة 33%.

اعلنت هيئة الانتخابات المركزية في مولدوفا ان النتائج الاولية في الاستفتاء الذي جرى يوم الاحد 5 سبتمبر/ايلول حول ادخال تعديلات على بنود الدستور تسمح باجراء انتخابات رئاسية مباشرة بينت ان عدد المشاركين فيها تجاوز نسبة 25 % بقليل من الناخبين في الوقت الذي يتطلب الاعتراف بالاستفتاء مشاركة 33%، كما افادت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للانباء.
واتهم القائم باعمال الرئيس ميخاي غيمبو المعارضة بالتسبب بهذا الانخفاض في عدد المشاركين. من جانبه اكد رئيس الوزراء فلاديمر فيلات على انه "لم تحدث اية مصيبة، ويجب الاستمرار بالعمل وفقا للدستور". وبذلك فسيتعين على القائم باعمال الرئيس حل البرلمان وتعيين موعد لاجراء انتخابات تشريعية مبكرة.
وجرى الاستفتاء لاختيار المواطنين بين انتخابات رئاسية عبر الإقتراع الشعبي المباشر وبين نموذج الانتخابات الحالي الذي تبنته البلاد عام 2000 ويعتمد على قيام البرلمان بانتخاب رئيس للجمهورية.
وتعيش مولدوفا مأزقا سياسيا منذ الانتخابات التشريعية التي جرت في ابريل/نيسان العام الماضي، حيث فشلت القوى السياسية مرات عدة في اختيار رئيس جديد للبلاد من داخل البرلمان.
هذا والجدير بالذكر انه لم يتسن تطبيع الاوضاع السياسية في البلاد منذ ربيع عام 2009 . وكانت المعارضة المولدافية حينذاك اتهمت السلطات بتزوير نتائج التصويت، مما اسفر عن حدوث اضطرابات. وقام المتظاهرون باقتحام مبنى البرلمان ومقر رئيس الجمهورية مطالبين بالغاء نتائج الانتخابات، غير ان اعادة التصويت في يوليو/تموز عام 2009 لم تسهم في انهاء الازمة السياسية. ولم يتسن لأحد المرشحين للرئاسة منذ ذلك الحين الحصول على عدد الاصوات اللازمة لانتخابه (61 من أصل 101).
وقد رفض القائم باعمال الرئيس حل البرلمان بقوامه الحالي بعد ان فشلت في ديسمبر/كانون الاول الماضي المحاولة الاخيرة لانتخاب رئيس، وقال غيمبو انه لن يحل البرلمان الا بعد اجراء الاستفتاء على تعديل الدستور والاعتراف بنتائجه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)