عشرات القتلى والجرحى في هجوم انتحاري على قاعدة عسكرية بجمهورية داغستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53866/

قتل 3 جنود وأصيب ما لا يقل عن 32 آخرين حالة بعضهم خطرة في هجوم انتحاري على قاعدة عسكرية قرب مدينة بويناكسك بجمهورية داغستان الروسية يوم 5 سبتمبر/ايلول. وقالت مصادر أمنية ان انتحاريا يقود سيارة مفخخة اقتحم القاعدة العسكرية عند الساعة الواحدة ليلا .

قتل 3 جنود وأصيب ما لا يقل عن 32 آخرين حالة بعضهم خطرة في هجوم انتحاري على قاعدة عسكرية قرب مدينة  بويناكسك بجمهورية داغستان الروسية يوم 5 سبتمبر/ايلول.

وقالت مصادر في اجهزة الامن الداغستانية ان الانفجار وقع عند الساعة الواحدة ليلا بتوقيت موسكو عندما اقتحم انتحاري يقود سيارة مفخخة القاعدة العسكرية. وبحسب المعلومات الأولية فان قوة العبوة الناسفة المزروعة داخل السيارة تعادل حوالي  100 كيلوغرام من مادة التروتيل.

وكانت مصادر امنية محلية اعلنت في وقت سابق من اليوم ذاته عن مقتل 5 جنود واصابة 39 آخرين، غير ان لجنة التحقيق لدى النيابة الروسية في دائرة شمال القوقاز العسكرية اكدت فيما بعد مقتل 3 اشخاص واصابة 32 آخرين.

واثر الحادث توجهت طائرة عسكرية تابعة لوزارة الداخلية الروسية الى القاعدة لنقل الجرحى الى المستشفيات. وتجري اللجنة الخاصة لوزارة الدفاع الروسية التحقيق في ملابسات الحادث.

هذا وأشارت المصادر الى العثور على عبوة ثانية لم تنفجر، كانت مزروعة على طريق القاعدة العسكرية. وأمر وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف يوم 5 سبتمبر/ايلول باتخاذ اجراءات اضافية لضمان امن المنشآت العسكرية في الدائرة الفيدرالية الجنوبية.  وقال المكتب الصحفي للكرملين ان سيرديوكوف توجه الى داغستان بتكليف من الرئيس دميتري مدفيديف من اجل تحديد الاجراءات اللازمة لتقديم مساعدات للجنود المصابين.

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم من تعرض وزير السياسة الوطنية وشؤون الاديان والعلاقات الخارجية الداغستاني بيك مورزا بيكمورزاييف لمحاولة اغتيال له وسط العاصمة الداغستانية محج قلعة. فقد انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة داخل سيارة الوزير اثناء توجهه للعمل صباح السبت، مما اودى بحياة سائق السيارة، كما اصيب بيكمورزاييف وأحد حراسه بجروح.

وتعليقا على الوضع في داغستان على خلفية سلسلة الهجمات الارهابية التى شهدتها الجمهورية مؤخرا قال المحلل السياسي فياتشيسلاف ماتوزوف في حديث مع "روسيا اليوم" ان تدهور الاوضاع الامنية في داغستان يرجع الى سوء الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية، بالرغم من ان الحكومة الروسية تبذل جهودها لتحسين تلك الاوضاع. كما أكد ماتوزوف ان  التدخل الاجنبي في الشئون  السياسية الداخلية يعتبر من اهم العناصر التي تكمن وراء زعزعة الوضع  في شمال القوقاز. وشدد المحلل على انها المرة الاولى منذ عدة سنوات التى يتعرض فيها معسكر للجيش الروسي الى هجوم ارهابي، علما ان المسلحين الداغستانيين غالبا ما يستهدفون مسؤولين في السلطات المحلية وعناصر للشرطة.

 المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)