مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية : التأخير في إبرام معاهدة "ستارت" سيزيد من مخاطرعدم الثقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53841/

سيزيد التأخير في ابرام مجلس الشيوخ الامريكي لمعاهدة "ستارت" الجديدة من مخاطر عدم الثقة وعدم التفاهم في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة. وجاء ذلك في تحذير روز غوتم مولر مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون اتفاقيات الرقابة على الاسلحة الموجه الى المشرعين الامريكيين .

سيزيد التأخير في ابرام مجلس الشيوخ الامريكي  لمعاهدة "ستارت" الجديدة من مخاطر عدم الثقة وعدم التفاهم في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة. وجاء ذلك في تحذير روز غوتم مولر مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون اتفاقيات الرقابة على الاسلحة الموجه الى المشرعين الامريكيين .
وقد اعادت غوتم مولر الى الاذهان في مقال نشرته  في العدد الاخير لمجلة "ارمس كونترول توداي" ان الولايات المتحدة  وجدت نفسها عاجزة عن تفقد المشاريع الروسية بعد انتهاء سريان مفعول المعاهدة القديمة لتقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجمومية في ديسمبر/كانون الاول الماضي . ذلك لاول مرة خلال السنوات العشرين الاخيرة.
وابرزت غوتم مولر ان اطلاع الولايات المتحدة على القوات النووية الروسية  سيقل  الى حد كبير في حال عدم سريان مفعول معاهدة "ستارت" الجديدة ، الامر الذي سيزيد من مخاطر عدم الثقة وعدم التفاهم  والخروج بافضل الاستنتاجات والقرارات السياسية.
لقد ورد يوم 3 سبتمبر/ايلول الجاري نبأ يفيد  بان لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكي  ستجري التصويت على المعاهدة الروسية- الامريكية الجديدة لتقليص الاسلحة الاستراتيجية  يوم 16 سبتمبر/ايلول الجاري. وبموجب القانون فان  اللجنة موكلة باعداد  قرار ينصح مجلس الشيوخ بقوامه الكامل   باتخاذ  قرار ما. ومن غير المتوقع ان تواجه اللجنة اية عقبات  في الموافقة على المعاهدة التي وقعها كل من دميتري مدفيديف رئيس روسيا  وباراك اوباما رئيس الولايات المتحدة يوم 8 ابريل/نيسان في براغ. لكن آفاق إبرام المعاهدة من قبل مجلس الشيوخ بقوامه الكامل لا تزال غامضة لحد الآن. وما زال الكثير من ممثلي الحزب الجمهوري المعارض يمانعون في  إبرام المعاهدة، وذلك  لأسباب متعلقة  بالسياسة الداخلية.
والجدير بالذكر ان المصادقة على المعاهدة تتطلب توفر  ثلثي  اصوات اعضاء  مجلس الشيوخ، اي  67  من 100 عضو في المجلس. ويعني ذلك ان ادارة اوباما يجب ان تتمتع بتأييد 8 جمهوريين على اقل تقدير.
وقال ادلى ديرل كيمبل مدير الجمعية الامريكية للرقابة على الاسلحة في تصريح ادلى به  لوكالة" ايتار – تاس" الروسية:" اذا لم  يصوت مجلس الشيوخ الامريكي على اللمعاهدة قبل انتخابات الكونجرس  في نوفبر / تشرين الثاني القادم  فستتاح للمشرعين الامريكيين فرصة القيام بذلك  بعد الانتخابات، اي خلال الدورة الختامية التي تعقد قبل حلول العام الجديد. ويقيم كيمبل احتمال اجراء مثل هذا التصويت قبل الانتخابات بنسبة 50%.
وقال كيمبل :" اعتقد ان هذا التصويت  يجب ان يجرى باسرع وقت ممكن. وليست هناك اية مبررات للتأخير". واعاد كيمبل الى الاذهان  ان الكونجرس الامريكي شهد لحد الآن  20 جلسة  في موضوع العلاقات الروسية الامريكية. وكان  اعضاء مجلس الشيوخ الذين يمثلون الحزب الجمهوري المعارض  قد وجهوا 800 سؤال  وتلقوا اجوبة مقنعة عليها.
واستطرد الخبير الامريكي قائلا: "سيتم ابرام المعاهدة حتما. لكن موعده غير معروف لحد الآن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)