المسلسلات التلفزيونية تكتسح المقاهي بدمشق خلال شهر رمضان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53835/

يشهد شهر رمضان في دمشق ظاهرة المقاهي التي باتت تظهر في السنوات الأخيرة وغدت أماكن تجمع الناس بعد الافطار لمتابعة المسلسلات التلفزيونية.

يشهد  شهر رمضان في دمشق ظاهرة المقاهي التي باتت تظهر في السنوات الأخيرة وغدت أماكن تجمع الناس بعد الافطار لمتابعة المسلسلات التلفزيونية.  
في كل رمضان تكون أماكن التسلية مضمونةً للصائمين بما تقدمه المقاهي  من أجواء تغير من مزاج الصائم بعد نهار صوم طويل يزيد من تعب العمل. في هذه المقهى مثلا  يجتمع الناس للعب النرد وطاولةِ الزهر وهي من طقوسِ المقاهي الدائمة لكنَ متابعةَ المسلسلاتِ الدرامية فيها طقسٌ افترضته الكميات الهائلة للانتاجات الدرامية والادمان على متابعتها في رمضان فكيف إذا كانت في جو جديد ومسل؟
ولمقهى الروضة الشعبي نكهةٌ خاصة تستقطب مئاتِ الرواد يوميا من كافة الشرائح الاجتماعية والثقافية فتجد فيها الطلاب والمثقفين والموظفين المتقاعدين وغيرهم وترصد منها تفاصيلَ الحياة اليومية لمدينة دمشق في كل متغيراتها خلال أشهر السنة  بعد ان تحولت من سينما  إلى مقهى في عام 1938 .
تتوحد شاشاتُ التلفزيون هنا على مسلسلات محددة تجمع أمزجة الحاضرين عليها. ويفضل البعضُ مشاهدتها جماعيا لما تحدثه المشاهدةُ الجماعية مع الأصدقاء من متعة ولتبقى المقهى المنعكس الأول  بتكيفها السريع مع تغير إيقاع وشكل الطقس الرمضاني في المدينة.
المزيد من التفاصيل في التقرير التالي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية