الائتلاف الوطني العراقي يعلن عادل عبد المهدي مرشحا لرئاسة الوزراء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53827/

اعلن الائتلاف الوطني العراقي يوم 3 سبتمبر/ايلول ترشيح عادل عبد المهدي نائب رئيس الجمهورية القيادي في المجلس الأعلى الاسلامي لمنصب رئاسة الحكومة ليكون المرشح الثالث للمنصب بعد كل من مرشح ائتلاف العراقية اياد علاوي ومرشح ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

اعلن الائتلاف الوطني العراقي يوم 3 سبتمبر/ايلول ترشيح عادل عبد المهدي نائب رئيس الجمهورية القيادي في المجلس الأعلى الاسلامي لمنصب رئاسة الحكومة ليكون المرشح الثالث للمنصب بعد كل من مرشح ائتلاف العراقية اياد علاوي ومرشح ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.
ونقلت وكالة "كونا" الكويتية للانباء عن عضو الائتلاف الوطني الشيخ خالد الملا قوله في مؤتمر لقيادات الائتلاف "ان قوى الائتلاف الوطني اجتمعت اليوم واتفقت على تقديم عادل عبد المهدي مرشحا للائتلاف الوطني لرئاسة مجلس الوزراء"، مؤكدا على ضرورة الاسراع في تشكيل حكومة شراكة وطنية.
وتأتي هذه الخطوة بعد تأجيل قادة الائتلاف اختيار مرشحها لأكثر من مرة بسبب خلافات بين اطرافه. واشارت وكالة "أصوات العراق" للانباء انه لم يتضح بعد ما اذا كان الائتلاف سيتوجه بمرشحه عبد المهدي الى ائتلاف دولة القانون ليتم التفاضل بينه وبين نوري المالكي داخل التحالف الوطني، ام سيتوجه به الى بقية الائتلافات على الساحة العراقية، علما ان الائتلاف الوطني العراقي حصل على 70 مقعدا برلمانيا من اصل 325 في الانتخابات التشريعية التي جرت في مارس/آذار الماضي.
هذا وكان عبد المهدي قد شغل منصب وزير المالية في حكومة اياد علاوي، كما كان منافسا قويا لتولي رئاسة الوزراء في حكومتين سابقتين.

قيادي في" دولة القانون": الحكومة العراقية قد تتشكل في غضون شهر ونصف

بدوره قال عدنان السراج القيادي قي ائتلاف دولة القانون في حديث مع قناة "روسيا اليوم" ان فرص عبد المهدي في تشكيل الحكومة ليست اكثر من نوري المالكي مرشح ائتلاف دولة القانون، مشيرا الى ان الاخير يتمتع بخبرة كبيرة في العملية السياسية ، كما انه يتمتع بحظوظ دولية واقليمية، حسب تعبيره.

واشار الجراح الى ان الاقتراح الذي جاء به جو بايدن  نائب الرئيس الأمريكي همش الائتلاف الوطني والتيارالصدري، منوها الى ان ائتلاف دولة القانون يسعى الى ان تكون الحكومة القادمة حكومة مشاركة.

وقال السراج انه في حال نجاح اجتماع الائتلاف الوطني الاسبوع القادم، فسيتم بعد عيد الفطر مباشرة ترشيح رئيس الوزراء وانتخاب المناصب السيادية الثلاث، متوقعا انه خلال شهر او شهر ونصف سيكون في العراق رئيس للوزراء ومجالس سيادية ثلاثة واضحة المعالم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية