تضارب الانباء عن اعتقال سورية لعالم دين لبناني مقرب من حزب الله بتهمة التجسس لصالح اسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53819/

كشف مصدر أمني لبناني يوم الخميس 2 سبتمبر/ايلول عن توقيف السلطات السورية لعالم دين لبناني شيعي على خلفية معلومات عن تورطه في أنشطة تجسس لصالح إسرائيل.

كشف مصدر أمني لبناني يوم الخميس 2 سبتمبر/ايلول عن توقيف السلطات السورية لعالم دين لبناني شيعي على خلفية معلومات عن تورطه في أنشطة تجسس لصالح إسرائيل.
وقال المسؤول الأمني إن الشيخ حسن مشيمش أوقف في يوليو/تموز  الماضي في سورية استنادا إلى معطيات أرسلها فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني إلى السلطات السورية، تشير إلى تورطه في التعامل مع إسرائيل.. وأوضح أن مشيمش "كان يقوم بأنشطة التجسس في سورية وليس في لبنان".
من جهة اخرى نفى مرجع امني لبناني كبير آخر ما اوردتــه بعض وسائل الاعلام عن ان السلطات اللبنانية  سلمت ملفات امنية للجانب السوري تتعلق بالشيخ حسن مشيمش.

هذا ولم يصدر  حتى الان اي رد او توضيح سوري رسمي يؤكد اعتقال عالم الدين الشيعي هذا الذي تقول بعض المصادر الاعلامية انه مقرب الى حزب الله ، ويكشف الاسباب الفعلية لاعتقاله.
كما نفت عائلة الشيخ حسن مشيمش ان يكون الأخير قد زار سورية واشارت إلى ان زياراته نادرة الى سورية وآخرها كان في العام 2004. واعلن رضا مشيمش نجل الشيخ حسن مشيمش إن "لا أدلة حتى الآن على الاتهامات المتصلة بوالدي"، واضاف أن "هذا اتهام تعسفي، كيف يعقل أنه بعد مضي شهرين على توقيفه، لا يتم الكشف عن نتائج التحقيق؟". وأكد أن "كل المعطيات تشير إلى تسييس هذا الموضوع، لأن الشيخ يعد من أشد المعارضين للتيار الفكري والسياسي السائد في بيئته، وهو معارض لمواقف حزب الله"، واعتبر رضا مشيمش  ان ستمرار اعتقال والده " يتم برضى جهات سياسية لا سيما حزب الله".

وتشير بعض المصادر الاعلامية الى ان الشيخ حسن مشيمش كان مساعدا للامين العام في "حــزب الله" وكانت له مسؤوليات طيلة 12 عاما، وقد اوفده الحزب الى دول اوروبية عدة خلال توليه مهامه، ولم تنقطع علاقاته مع الحزب حتى يوم توقيفه، رغم الانتقادات العلنية التي كان يوجهها إلى سياسة الحزب وادائه.

المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية