نصر الله : المفاوضات المباشرة ولدت ميتة، وفلسطين من البحر الى النهر ملك الشعب الفلسطيني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53812/

اعلن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان المفاوضات التي اتفق زعماء اسرائيل والفلسطينيون على مواصلتها "ولدت ميتة" وليس لها اي قيمة، و لا نتيجة سوى اعطاء المزيد من الحياة والعمر والشرعية للاحتلال.

اعلن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان المفاوضات التي اتفق زعماء اسرائيل والفلسطينيون على مواصلتها "ولدت ميتة" وليس لها اي قيمة.
وقال نصر الله في احتفال اقيم يوم الجمعة 3 سبتمبر/ايلول في الضاحية الجنوبية لبيروت بمناسبة يوم القدس "ان هذه المفاوضات ولدت ميتة.. الاغلبية الساحقة من الفصائل الفلسطينية اعلنت رفضها وتنديدها واستنكارها".
واضاف "اغلبية الشعب الفلسطيني اعلنت معارضتها ورفضها لهذه المفاوضات. اذن هذه مفاوضات ليس لها اي قيمة حتى من الناحية الفلسطينية الداخلية".
وتابع "للاسف الشديد المفاوضات مع هذا العدو بالتحديد... ليس لها نتيجة سوى اعطاء المزيد من الحياة والعمر والشرعية لهذا الكيان وهذا الاحتلال".
وقال نصر الله "يوم القدس هو يوم تكرار الثوابت على مسامع العالم لنقول لهم ان التحديات والاخطار والصعوبات والآلام لم تغير حرفا واحدا في هذه الثوابت  حتى وان تغير البعض او سقط في منتصف الطريق. والثوابت تقول ان فلسطين من البحر الى النهر هي ملك الشعب الفلسطيني ، حق الشعب الفلسطيني وحق الامتين العربية والاسلامية، ولا يحق لاحد ان يتنازل عن شبر واحد من ارضها ولا حبة تراب من ترابها المقدس ولا قطرة ماء من مياهها ولا حتى عن حرف من اسمها".
وبالنسبة الى المحكمة الدولية رفض الأمين العام لحزب الله طلب مدعي عام المحكمة الدولية القاضي دنيال بيلمار بتزويده بكل القرائن التي تحدث عنها في مؤتمره الصحفي قبل أسابيع مكررا عدم اعترافه بالمحكمة.

محلل سياسي : نصر الله ملتزم بالتهدئة التي اقرتها القمة الثلاثية في بيروت

وفي مقابلة مع قناة "روسي اليوم" قال المحلل السياسي ربيع قيس "ما سمعناه في خطاب نصر الله كان طبيعيا، فموقف حزب الله معروف من المحكمة الدولية منذ زمن وخطاب نصر الله ينسجم مع ادبيات الحزب ولا اعتقد ان فيه اي تصعيد".
واضاف "السيد نصر الله ملتزم بمفاعيل التهدئة التي اقرتها القمة الثلاثية في بيروت بين الرئيس الاسد والملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس سليمان"..
المزيد من التفاصيل في تسجيل الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية