احمدي نجاد: مصير الفلسطينيين سيقرر في الاراضي الفلسطينية عن طريق المقاومة وليس في واشنطن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53789/

اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يوم 3 سبتمبر/ايلول في خطاب القاه بمناسبة يوم القدس ان مصير الفلسطينيين سيقرر في الاراضي الفلسطينية عن طريق المقاومة الشعبية وليس في واشنطن. وامتنع احد ابرز زعماء المعارضة الايرانية مهدي كروبي عن المشاركة في الفعاليات بمناسبة يوم القدس بعد اقتحام ميليشيا الباسيج لمنزله.

اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يوم الجمعة 3 سبتمبر/ايلول في خطاب القاه بمناسبة يوم القدس الذي تنظمه ايران دعما للفلسطينيين ان مصير فلسطين "سيقرر في الاراضي الفلسطينية عن طريق المقاومة الشعبية وليس في واشنطن او لندن او باريس".
كما ندد الرئيس احمدي نجاد بشدة باجراء المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين والتى عقدت الجولة الاولى لها يوم الخميس بواشنطن، مؤكدا ان هذه المفاوضات "محكوم عليها بالفشل". وانتقد احمدي نجاد الرئيس الفلسطيني محمود عباس من دون ان يسميه، واصفا اياه بانه "رهينة" في يد اسرائيل.
وكرر  نجاد في خطابه ان "شعوب المنطقة قادرة على ازالة النظام الصهيوني من الساحة" الدولية.
هذا ويشارك عشرات الآلاف من المواطنين في تظاهرات تشهدها طهران وغيرها من المدن الايرانية بمناسبة يوم القدس، ويهتف المتظاهرون بشعارات اصبحت تقليدية على الساحة الايرانية خلال السنوات الـ30 الماضية وهي "الموت لاسرائيل" و"الموت لامريكا"، ويرفعون لافتات كتب عليها "القدس لنا".
والجدير بالذكر ان روح الله موسوي الخميني قرر عام 1979 استحداث "اليوم الدولي لمدينة القدس" المصادف  يوم الجمعة الاخير من شهر رمضان.

كروبي يمتنع عن المشاركة في الفعاليات بمناسبة يوم القدس بعد اقتحام ميليشيا الباسيج لمنزله 

وفي تطور آخر تعرض منزل مهدي كروبي احد ابرز زعماء المعارضة الايرانية لهجوم نفذه عناصر من ميليشيا الباسيج الاسلامية الموالية للحكومة ، وذلك عشية التظاهرات  السنوية التقليدية في ايران بمناسبة يوم القدس، علما ان المعارضة الايرانية كانت قد استغلت هذه المناسبة العام الماضي للتظاهر ضد الحكومة.

 وقال محمد تاجي كروبي، نجل السياسي الإيراني لقناة "سي ان ان" التلفزيونية إن نحو 50 شخصا قاموا بمحاصرة المنزل في وقت مبكر من صباح الجمعة، قبل ساعات على انطلاق الاحتفال بيوم القدس، وقاموا بتشويه المنزل، وأطلقوا شعارات ترهيب ضد والده وعدد من قادة التيار الإصلاحي الآخرين.

وقد امتنع زعيم المعارضة الايرانية من المشاركة في الفعاليات بمناسبة يوم القدس بعد ان نصحه فريق حراسته بذلك خوفاً على حياته. وفي السياق ذاته افادت وسائل اعلام عالمية بأن فرنسا طالبت ايران في بيان رسمي لها بضمان امن كروبي، معربة عن قلقها إزاء المعلومات التي أشارت الى تعرضه للخطر .

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية