عشرات القتلى والجرحى في سلسلة انفجارات بمناطق مختلفة من باكستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53785/

ذكرت مصادر باكستانية يوم 3 سبتمبر/ايلول ان 76 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم واصيب 200 اخرون، حالة بعضهم خطرة، في هجوم استهدف موكبا للشيعة جنوب غرب البلاد. واعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن العملية، كما توعدت بمهاجمة الولايات المتحدة واوروبا.

ذكرت مصادر باكستانية يوم 3 سبتمبر/ايلول ان 76 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم واصيب 200 اخرون، حالة بعضهم خطيرة، في هجوم استهدف موكبا للشيعة جنوب غرب البلاد.

وقالت المصادر ان الهجوم نفذه انتحاري، استهدف موكبا للشيعة كانوا يسيرون في تظاهرة بمناسبة يوم القدس في مدينة كويتا. وبحسب الشرطة فان الانتحاري اندس بين الحشد وفجر نفسه عند وصول التظاهرة الى الساحة الرئيسية في المدينة. وتسبب الانفجار في احداث فوضى، حيث بدأبعض المتظاهرين اطلاق النار في الهواء فيما فر اخرون لتجنب العيارات النارية.

هذا وفي تطور آخر لقي شخصان مصرعهما واصيب 5 اخرون بجروح يوم الجمعة 3 سبتمبر/ايلول اثر انفجار قنبلة في شمال باكستان استهدف منزل تاجر في اقليم ماردان.

وذكرت مصادر امنية باكستانية ان الحادث وقع بعد انفجار قنبلة خارج منزل احد التجار في منطقة عباد المسلمة وأدى الى مقتل التاجر واصابة اخرين.

وكان شرطي قد لقي مصرعه واصيب 4 بجروح في وقت سابق في انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق في مدينة بيشاور شمال باكستان.

وقالت المصادر ان الانفجار حدث اثناء مرور دورية روتينية للشرطة على احد الطرق في منطقة بيشتاكارا،  وادت الى مقتل احد افراد الشرطة على الفور.

هذا وكانت الاعمال الارهابية قد توقفت في باكستان لمدة 3 اسابيع جراء الفياضانات المدمرة التي ضربت البلاد مؤخرا، وقد بدأت العمليات الارهابية في العودة بقوة الاسبوع الماضي بثلاث عمليات انتحارية في مدينة لاهور يوم الاربعاء الماضي ادت الى مصرع 37 شخصا وجرح 250 اخرين، حيث اعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن العملية.

حركة طالبان باكستان تعلن مسؤوليتها عن التفجير وتتوعد بمهاجمة الولايات المتحدة واوروبا

تبنت حركة طالبان باكستان مسئوليتها عن التفجير في كويتا على لسان الناطق باسمها قاري حسين الذي توعد يوم الجمعة باعتداءات جديدة على الولايات المتحدة واوروبا ومهاجمة مسؤولين حكوميين في باكستان.

وقال قاري حسين في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "اننا سنستهدف امريكا واوروبا قريبا، وسنثأر من الغارات الجوية.. سننفذ مزيدا من الهجمات داخل باكستان وفي افغانستان، وسنستهدف الاميركيين وحلفاءهم اينما كانوا". واكد قاري ان التفجير في كويتا يأتي "انتقامًا لقتل الشيعة لرجال الدين السنة".

واكد قاري إن حركة طالبان الباكستانية "فخورة" بقرار واشنطن وضع مكافأة على رأس قائدها حكيم الله محسود . وقد اعلنت الحكومة الامريكية عنها يوم 2 سبتمبر/ايلول، وذلك بالتزامن مع ادراج طالبان باكستان على القائمة السوداء الامريكية للمنظمات الارهابية الدولية. واعتبر قاري أن هذه الخطوات علامة على أن الولايات المتحدة وحلفاءها "فزعون منا".

هذا وأدانت الأمم المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا الهجمات الانتحارية في كويتا.  ووصفت باريس هذا الاعتداء بالوحشي والجبان.

المصدر: كالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك