حماس: المفاوضات لا تتمتع بشرعية وعمليات المقاومة ستستمر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53742/

قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس أن مفاوضات واشنطن لا تتمتع بأي شرعية لأن الشعب الفلسطيني صاحب القضية يرفضها، كما أنه لا قيمة لأي غطاء عربي أو دولي طالما أن هذه المفاوضات لا تتمتع بأي غطاء وطني فلسطيني.

قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس في مؤتمر صحفي بغزة يوم 2 سبتمبر/ايلول، أن مفاوضات واشنطن لا تتمتع بأي شرعية لأن الشعب الفلسطيني صاحب القضية يرفضها كما أنه لا قيمة لأي غطاء عربي أو دولي طالما أن هذه المفاوضات لا تتمتع بأي غطاء وطني فلسطيني.

وأضاف أبو زهري قائلا: "محمود عباس لا يملك الحق في التفاوض باسم الشعب الفلسطيني أو إدعاء تمثيله ولذلك فإن أي نتائج تترتب على هذه المفاوضات لا تلزم شعبنا الفلسطيني بأي حالٍ من الأحوال".

وأكد ابو زهري على ان حركة حماس ماضية في مواجهة المؤامرة التي تحاك على القضية الفلسطينية، مشيرا الى أنها لن تُسلم بتمرير أي مخطط يستهدف حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته الوطنية.

وقال ابو زهري: "العمليات البطولية المتوالية في الضفة المحتلة هي دليل على استمرار خيار المقاومة وعلى قدرتها على الصمود والثبات رغم مسلسل التعاون الأمني بين سلطة فتح والاحتلال".

واشار  الى ان السلطة الفلسطينية اعتقلت 550 من قيادات وكوادر حركة حماس منذ عملية الخليل، وقامت بتشكيل لجنة مشتركة مع السلطات الاسرائيلية لمتابعة التحقيقات، واضاف قائلا: "هذا ما يؤكد أن سلطة فتح هي أداة لحماية أمن الاحتلال ومستوطنيه" 
 بدوره رفض محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، الربط  بين الهجوم الذي اودى بحياة 4 مستوطنين في الضفة الغربية وبين إطلاق المفاوضات المباشرة في واشنطن، مشيرا الى ان حماس لم تكرس عملها في يوم من الأيام لإيقاف المفاوضات.

وقال الزهار ان حركة حماس على قناعة تامة بان  البرنامج السياسي  لـ"فتح" ومؤيديها لن يأتي بالمطلوب، وتابع متسائلا: : لماذا  نتحمل مسؤولية إفشال شيء هو نفسه فاشل" مشيرا الى ان  العمليات لها علاقة بحجم الضغط الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية.

وشكك الزهار بان تؤدي هذه المفاوضات إلى تحقيق الحد الأدنى من المطالب الفلسطينية، والتي  يمكن أن يقنع بها الشارع الفلسطيني في موضوع القدس والمياه واللاجئين والأغوار والاستيطان والجدار.

عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس : من المعروف مسبقا ان المفاوضات محكوم عليها بالفشل

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال عاطف عدوان عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس "قضية العمليات لا هي تعطيل المفاوضات ولا حرب مفتوحة وانما من حق الشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال العمل على التحرر من الاحتلال، وتوقيت العمليات متعلق بقضية تنظيم الخلايا وربما هي مصادفة ان تأتي متزامنة مع المفاوضات المباشرة كما من المعروف مسبقا ان المفاوضات محكوم عليها بالفشل".
وتابع قائلا "فيما يتعلق بموقف الرئيس الامريكي فلا احد يعول عليه في الامتين العربية والاسلامية لان الولايات المتحدة عبرت عن انحيازها المطلق لاسرائيل".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية