فانوس رمضان يستعيد هويته المصرية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53726/

يعتبر فانوس رمضان موروث أصالة شعبية في التقاليد المصرية العريقة، فمنذ بدايات العصر الفاطمي في القرن العاشر الميلادي، استخدمت المصابيح النحاسية الملونة لانارة شوارع ومساجد القاهرة طوال ليالي شهر رمضان المبارك، وليصبح لاحقا رمزا لقدوم الشهر الكريم، يحرص المصريون على اقتنائه او تقدمته هدية للاصدقاء والاقارب في هذا الشهر الفضيل .

يعتبر فانوس رمضان موروث أصالة شعبية في التقاليد المصرية العريقة، فمنذ بدايات العصر الفاطمي في القرن العاشر الميلادي، استخدمت المصابيح النحاسية الملونة لانارة شوارع ومساجد القاهرة طوال ليالي شهر رمضان المبارك، وليصبح لاحقا رمزا لقدوم الشهر الكريم، يحرص المصريون على اقتنائه او تقدمته هدية للاصدقاء والاقارب في هذا الشهر الفضيل .

وقد دخلت في الاونة الاخيرة على الاسواق المصرية الفوانيس الصينية الخفيفة، والمزينة بصور لاعبي كرة القدم المصريين او ابطال الرسوم المتحركة، في محاولة لرفع مبيعاتها، الا ان الشعب المصري المتأصل في عراقته وتقاليده، يفضل الفانوس المصري التقليدي، الذي ارتبطت به الذكريات الشعبية والاغاني التراثية.

المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)