الرئيس المصري يصطحب ابنه جمال الى مفاوضات واشنطن في خطوة يراها البعض ترشيحه لمنصب الرئاسة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53702/

يصل الرئيس المصري حسني مبارك الى واشنطن لحضور القمة الخماسية لاطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين مصطحبا نجله جمال، وهو مااعتبره البعض دليلا اضافيا على انه قد يكون الخليفة المرتقب لوالده.

يصل الرئيس المصري حسني مبارك الى واشنطن لحضور القمة الخماسية لاطلاق المفاوضات المباشرة في اطار العملية السلمية بين الفلسطينيين والاسرائيليين مصطحبا نجله جمال، مما اعتبره البعض دليلا اضافيا على انه قد يكون الخليفة المرتقب لوالده، كما افادت بذلك صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر يوم الاربعاء 1 سبتمبر/ايلول.
وقالت الصحيفة "يدل هذا على انه بالفعل يتم تجهيز الابن الاصغر لمبارك ليكون خليفا له في منصب رئيس مصر".
هذا واصبحت هذه هي المرة الاولى التي يقوم بها حسني مبارك البالغ من العمر 82 عاما باشراك ابنه في فعالية دولية على هذا المستوى الكبير، حيث من المتوقع ان يلتقي جمال مبارك باعضاء الوفد الاسرائيلي اثناء المفاوضات مع الفلسطينيين كما توجد امكانية لقائه مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو.
وتذكر الصحيفة بانها كتبت منذ عدة أشهر عن ان حسني مبارك يعاني من السرطان، الا ان مصدر رسمي في القاهرة نفى آنذاك هذه المعلومة. وكما كتبت الصحيفة، فان الرئيس المصري تعرض العام الماضي لعلاج في فرنسا والمانيا من آلام في منطقة الظهر.
هذا ولم يذكر مبارك سابقا عن نيته الترشح لفترة رئاسية جديدة لـ 6 اعوام اخرى في الانتخابات المقررة العام المقبل وهذا بغض النظر عن وعوده في انه سيبقى في منصب رئاسة الدولة حتى النفس الاخير.
يجدر القول ان مصر لا تملك شخصية سياسية كبيرة مثل حسني مبارك عدا محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي من الممكن ان يرشح نفسه كمنافس لمبارك.
الا ان اغلب المراقبين يجمعون على عدم وجود شخصية اقوى من شخصية جمال مبارك لشغل منصب الرئيس في حال تنحي والده عن السلطة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية