دحلان لا يؤمن بنجاح المفاوضات المباشرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53692/

قال محمد دحلان مستشار الأمن لرئيس السلطة الفلسطينية إن المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة حكم عليها بالفشل، لان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو "يفضّل التوسّع الاستعماري على السلام". وجاء ذلك في مقابلة أجرتها معه صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية نشرت يوم الأربعاء 1 سبتمبر/أيلول.

قال محمد دحلان مستشار الأمن لرئيس السلطة الفلسطينية إن المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة حكم عليها بالفشل، لان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو "يفضّل التوسّع الاستعماري على السلام".
وجاء ذلك في مقابلة أجرتها معه صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية نشرت يوم الأربعاء 1 سبتمبر/أيلول. وقال المسؤول الفلسطيني رداً على سؤال حول ما  إذا كان متفائلاً قبل انعقاد "قمة واشنطن": " ما كان  على الأمريكيين دعوة محمود عباس وبنيامين نتانياهو الى واشنطن، لان هذا اللقاء ليس إلا حفل إضافي لمعرض الصور، ولنكن واقعيين، فنتانياهو لا يريد  دولةً فلسطينيّة قابلة للحياة".
وأضاف أن نتانياهو يسعى لكسب الوقت فحسب، حيث اختار التحالف مع المستوطنين عوضا عن التحالف مع المجتمع الدولي. وأشار دحلان الى ان الأولوية لدى نتانياهو هي "الحفاظ على ائتلافه الحاكم، وهو بالطبع سيقول إنّه مع بناء دولة فلسطينيّة ولكن أيّ دولة؟ دولة محاطة بجدار بلا حدود وبالمستوطنات".
واعتبر المسؤول الفلسطيني أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لا يملك قدرات كافية لتحقيق تسوية القضية الفلسطينية، موضحا أن خطط أوباما في هذا المجال تم إحباطها من قبل اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة واسرائيل نفسها بالإضافة الى بعض المسؤولين في البيت الابيض.
وحذر دحلان من فشل المفاوضات في حال رفض اسرائيل تمديد فترة تجميد الاستيطان التي تنتهي في يوم 26 سبتمبر/أيلول الجاري.
وفي معرض رده على سؤال حول المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس" قال دحلان  "لقد بذلنا جهداً ولكن حركة "حماس" تراهن على فشل محمود عباس في المفاوضات مع إسرائيل. بأيّ حال، قبل إبداء رأيها في الوضع الداخلي، تنتظر "حماس" سماع وجهة نظر إيران، وتنتظر كذلك كيفية تبلور العلاقة بين طهران وواشنطن بالنسبة للملف النووي الإيراني. ودعونا لا ننسى أمراً  أن إيران وسورية وقطر هي دول موجودة للتأثير على قرار "حماس" في ما يتعلّق بخياراتها الأساسيّة".

 المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية المقالة : المفاوضات في واشنطن محكوم عليها بالفشل

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال طاهر نونو المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية المقالة "ان الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنون انفسهم يتحملون مسؤولية العملية في الخليل لاعتدائاتهم المتواصلة على الشعب الفلسطيني وهذا ما استدعى رد فعل طبيعي على الجرائم الاسرائيلية المستمرة".
وبالنسبة للمفاوضات في واشنطن قال نونو "انه محكوم عليها بالفشل مع عمليات او بدونها وتسعى الادارة الامريكية من خلال هذه المفاوضات الى انتصار انتخابي في الدورة النصفية بالكونغرس"، واضاف "هناك فرق ما بين المفاوضات من اجل المفاوضات ومفاوضات من اجل استعادة الارض.. ومن الضروري اولا ترتيب البيت الفلسطيني واحداث برنامج سياسي موحد".
للمزيد شاهدوا تسجيل المقابلة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية