لافروف: تنشيط التعاون الايراني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يتفق ومصالح ايران نفسها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53682/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان موسكو تدعو ايران مرة اخرى الى تنشيط تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لدى تنفيذ برنامجها النووي. جاء ذلك في كلمة القاها لافروف يوم 1 سبتمبر/ايلول في معهد موسكو للعلاقات الدولية بمناسبة حلول يوم المعرفة في روسيا.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان موسكو تدعو ايران مرة اخرى الى تنشيط  تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية  لدى تنفيذ برنامجها النووي. جاء ذلك في كلمة القاها لافروف يوم 1 سبتمبر/ايلول في معهد موسكو للعلاقات الدولية بمناسبة حلول يوم المعرفة في روسيا.

وقال الدبلوماسي الروسي: " يجب على الجانب الايراني  ضمان مستوى مطلوب من الانفتاح والتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.  وسبق لنا ان طرحنا  هذه المسألة بشكل مباشر امام شركائنا الايرانيين".
واكد لافروف ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية  تمارس نشاطها نيابة عن الاسرة الدولية وبدعم من مجلس الامن الدولي.
وقال لافروف:" تعتبر ازالة ما تبقى من بنود غامضة  في البرنامج النووي الايراني امرا ضروريا يتفق بالدرجة الاولى ومصالح ايران نفسها".
ومن جهة اخرى ابرز لافروف ان القسم الاكبر من المسؤولية عن حل القضية النووية الايرانية يقع  على عاتق  المشاركين في المفاوضات السداسية الخاصة بايران.
واعاد لافروف الى الاذهان موقف روسيا  القائل بعدم وجود حلول عسكرية لاية قضية من قضايا العالم المعاصر.
واشار لافروف الى دور العقوبات التي من شأنها ان  تحفز عملية المفاوضات. وابرز ان بلدا مثل ايران لا يمكن عزله دون ان تقع عواقب صعبة على المنطقة والعالم باسره.
ودعا وزير الخارجية الروسي الى اجراء معالجة نزيهة ومسؤولة  يمكن ان تتخذها الاسرة الدولية قبل ان تقوم باية اعمال من شأنها ان تجعل اللاعبين  الدوليين يتحولون الى رهائن لتطورات لا يمكن السيطرة عليها.
وقال لافروف:" يجب ان تكون خطوات الاسرة الدولية متظافرة وتتخذ على اساس المسؤولية المتبادلة. ولا يمكن ان نوافق على ان تواكب الخطوات الجماعية التي يتخذها مجلس الامن الدولي قرارات احادية الجانب خاصة  بالعقوبات من شأنها ان  تلحق ضررا بفرص الاعمال المشتركة  مستقبلا .
ومن جهة اخرى رحب لافروف بتأكيد الرئيس الامريكي باراك اوباما على النهج الرامي الى  تطبيع العلاقات مع ايران.

وقال لافروف:"  يبدو ان واشنطن تدرك ان الخطوات المنسقة الرامية الى اشراك ايران في المفاوضات ، بما فيها تلك التي  تخص القضايا الاقليمية،  تسمح بالتأثير الايجابي على الحسابات والطموحات الايرانية ".

واضاف لافروف في هذا السياق قائلا انه يمكن البدء من خطوات موثوق بها مثل تزويد مفاعل طهران بالوقود او اقامة التعاون فيما يتعلق باستقرار الوضع في افغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)