الدولة الفلسطينية المستقبلية في عيون الإسرائيليين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53668/

قال المحلل السياسي الإسرائيلي زائيف حانين في مقابلة مع "روسيا اليوم" انه يستبعد التوصل الى اتفاق في المدى المنظور بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، لكنه اشار الى ان المفاوضات بينهما ستستمر طويلا.

قال المحلل السياسي الإسرائيلي زائيف حانين في مقابلة مع "روسيا اليوم" انه يستبعد التوصل الى اتفاق في المدى المنظور بين الفلسطينيين والإسرائيليين ،لكنه اشار الى ان المفاوضات  بينهما ستستمر طويلا.

واضاف زائيف: "عادة هناك نظريتان لدى اسرائيل في كافة المفاوضات التي تجري بين اليهود والفلسطينين، الأولى تنطلق من مبدأ وضع كافة النقاط المهمة على طاولة المفاوضات ومناقشتها، اما النظرية الثانية فتقول يجب تأجيل المواضيع الصعبة التي قد تشكل عائقا ، تأجيلها  للمرحلة النهائية من المفاوضات كي يتسنى بناء الثقة في المراحل الاولى. ومنذ اتفاقية اوسلو في سنوات التسعينيات كانت النظرية الثانية هي المعمول بها "

وتابع زائيف: "السلطة والحكومة الاسرائيلية مستعدتان  لمناقشة كافة المواضيع الجوهرية في العلاقات الاسرائيلية الفلسطينية والتي  يجب أن تجيب عن اربعة اسئلة هي الحدود والاستيطان، الاقلية العربية في اسرائيل، القدس، اللاجئون. وعلى ما يبدو فان الجانبين ذاهبان  بمواقف ورؤية معينة ، ومع هذا فان الحكومة الاسرائيلية ذاهبة للمفاوضات لمناقشة القضايا من دون شروط مسبقة ، ومقابل ذلك فان الجانب الفلسطيني لديه شروط مسبقة"

وقال حانين " الدولة الفلسطينية المستقبلية يجب ان تكون  من دون سلاح ثقيل، اي منزوعة السلاح ،وهذا يعني  تواجد قوات  شرطة من دون سلاح ثقيل. ومن جهة اخرى لا يوجد حق للدولة الفلسطينيه بانشاء علاقات استراتيجية مع دول عربية ودول اسلامية معادية لاسرائيل ، يعني دولة تختلف عما هو الحال في   قطاع غزة بحيث لن يسمح لها بشن هجمات ارهابية ضد اسرائيل. والامر الاخر المهم هو تواجد قوات اسرائيلية في النقاط المهمة مثل غور الاردن"

المزيد من التفاصيل في المقابلة المصورة

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد من اراء الخبراء السياسيين:

مختار كامل: المفاوضات في واشنطن عبارة عن مسرحية للمتفرج العربي في شهر رمضان الكريم

نايف حواتمة: المفاوضات مجزوءة ولن تصل إلى حلول سياسية شاملة


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية