المالكي يبحث مع بايدن انسحاب القوات الأمريكية ومسألة تشكيل الحكومة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53637/

بحث نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته في بغداد يوم الثلاثاء 31 اغسطس/آب مع جوزيف بايدن نائب الرئيس الأمريكي انسحاب القوات الأمريكية من العراق، والجهود المبذولة لتشكيل حكومة شراكة وطنية.

بحث نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته في بغداد يوم الثلاثاء 31 اغسطس/آب مع جوزيف بايدن نائب الرئيس الأمريكي انسحاب القوات الأمريكية من العراق، والجهود المبذولة لتشكيل حكومة شراكة وطنية.
وأفاد بيان صدر عن مكتب المالكي أن الجانبين بحثا أهمية الانتقال إلى العمل وفق اتفاق الإطار الاستراتيجي وتطوير العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية والثقافية فضلا عن الجهود التي تبذلها الكتل السياسية لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.
وعبر المالكي خلال اللقاء عن ثقته بجاهزية القوات العراقية لأداء مهمتها بنجاح، واشاد بخطوات تنفيذ الاتفاقية الأمنية والتزام الإدارة الأمريكية بالمواعيد المحددة فيها، واصفا ذلك بانه "انجاز للبلدين يعكس صورة ايجابية ستسهم في تعزيز مستقبل العلاقات وتوسيع التعاون الثنائي في جميع المجالات".
من جهته عبر بايدن عن ارتياحه للتعاون بين الحكومتين العراقية والأميركية "الذي أدى الى المضي بتنفيذ الاتفاقية الأمنية وسحب القوات الأمريكية في المواعيد المحددة".
وتمنى بايدن للشعب العراقي حياة آمنة مستقرة ومزدهرة، وللقوات العراقية النجاح في مهمتها، كما عبر عن ثقته بقدرتها على بسط الأمن والاستقرار في عموم العراق.
كما اجتمع نائب الرئيس الامريكي اليوم مع اياد علاوي رئيس القائمة العراقية وعدد من اعضاء قائمته ضمن سلسلة اللقاءات التي اجراها مع القادة العراقيين لتفعيل عملية تشكيل الحكومة العراقية.

هذا وكان نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن  قد وصل إلى العاصمة العراقية بغداد يوم الاثنين 30 اغسطس/آب في زيارة مفاجئة لحضور مراسم الانتهاء الرسمي للمهمة القتالية للجيش الأمريكي في العراق، وقالت مصادر عراقية ان زيارة بايدن تأتي لتفعيل الحوار العراقي الداخلي باتجاه الاسراع بتشكيل الحكومة الجديدة المتعثر قيامها حتى الان.
ووصف أعضاء في الائتلاف الوطني العراقي زيارة بايدن  بأنها محاولة لممارسة الضغوط لتشكيل الحكومة الجديدة، فيما رأت بعض الكتل أن الهدف من الزيارة إقصاء أطراف معينة، خاصة التيار الصدري، والضغط من أجل تجديد ولاية المالكي.
المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية