"الشرق الاوسط": اتفاق لتقاسم رئاسة الحكومة العراقية بين علاوي وعبد المهدي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53622/

ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية يوم الثلاثاء 31 اغسطس/اب نقلا عن مصادر مسؤولة في ائتلافي "العراقية" بزعامة إياد علاوي الرئيس الأسبق للحكومة العراقية، و"الوطني" بزعامة عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، أن المفاوضات بين الائتلافين تسير في اتجاه التحالف بينهما على أساس أن يترأس الحكومة المقبلة كل من علاوي وعادل عبد المهدي القيادي في الائتلاف الوطني، وفق مبدأ تقاسم فترة الولاية أي عامان لكل منهما.

ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية يوم الثلاثاء 31 اغسطس/اب نقلا عن مصادر مسؤولة في ائتلافي "العراقية" بزعامة إياد علاوي الرئيس الأسبق للحكومة العراقية، و"الوطني" بزعامة عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، أن المفاوضات بين الائتلافين تسير في اتجاه التحالف بينهما على أساس أن يترأس الحكومة المقبلة كل من علاوي  وعادل عبد المهدي القيادي في الائتلاف الوطني، وفق مبدأ تقاسم فترة الولاية أي عامان لكل منهما.

هذا وكانت ميسون الدملوجي المتحدثة الرسمية باسم ائتلاف "العراقية"  قالت ان القائمة أوقفت حواراتها مع ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي رئيس الوزراء المنتهية ولايته، معتبرة إيقاف الحوار نهاية للجهود الأمريكية لإقامة تحالف بينهما.

وقالت الدملوجي في هذا الصدد ان المالكي هو من أنهى هذا المشروع بسبب إصراره على التمسك بمنصبه رئيسا للوزراء لدورة ثانية غير معترف بحق  القائمة "العراقية" التي قدمت بدورها ورقة إلى ائتلاف دولة القانون لحل الإشكال، دون التوصل الى حل.

يذكر أن الانتخابات العراقية التي جرت في 7 اذار/مارس الماضي تمخضت عن حصول القائمة العراقية على 91 مقعدًا تلاه ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي بـ 89 مقعدًا والائتلاف الوطني العراقي بـ 70 مقعدًا والتحالف الكردستاني بـ 43 مقعدًا.

وكان البرلمان العراقي قد عقد أولى جلساته في 14 حزيران/يونيو الماضي وبقيت جلسته مفتوحة الى أن تتفق الكتل الفائزة على تسويات سياسية لتوزيع المناصب السيادية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية