مدينة بينزا الروسية تستضيف مهرجان النحت الدولي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53599/

تختتم في مدينة بينزا بروسيا الدورة الثالثة لأحدِ أكبرِ مِهرجانات النحتِ في العالم والذي يحمل عنوان "بينزا - الخريف - الابداع". ويتميز هذا المِهرجان بتنوعِ التجاربِ الحِرْفية وبالشخصيات المثيرة التي تفتقت خيالاتها وأيديها الماهرة عن هذه الاعمال الرائعة.

تختتم في مدينة بينزا الدورة الثالثة لأحدِ أكبرِ مِهرجانات النحتِ في العالم والذي يحمل عنوان "بينزا - الخريف - الابداع". يتميز هذا المِهرجان بتنوعِ التجاربِ الحِرْفية وبالشخصيات المثيرة التي تفتقت خيالاتها وأيديها الماهرة عن هذه الاعمال الرائعة.
ليس هؤلاء أصحابَ أفضلِ التصاميمِ من بين  500 عمل مشارِك في المهرجان فحسب، بل أكثرَهم شجاعة. إذ لم تَثنِهم التحذيرات من شدة الحر عن زيارة روسيا. ومهرجان النحت العالمي هذا ، الذي يضم ممثلي مذاهبَ فنية متباينة  من تشيلي واليابان ونيوزيلندا والهند، ينظم للمرة الثالثة. وموضوع المهرجان هو الحكايات والاساطير، ولعله الأكثر  عطاء بالنسبة  للفنان.
من الدورة الاولى للمهرجان، يجلب النحاتون معهم أعمالهم ما شكل متحفا مميزا تم افتتاحه هذا العام. ومن هذه الاعمال التماثيل الرشيقة التي يمكن على ضوئها دراسة  التناسب المتناغم في النحب والرسم على الحجر التي تذكر بتقنيات العصور السحيقة، والقطع الهزلية التي تظهر المستويات  العالية للفنان في العمل مع المادة.
ومن مستجدات هذا العام مشاركة عشَرةِ رسامين من بلدان مختلفة حصل كل واحد منهم على ما طلبه من الآلات والمواد للتعبير عن إبداعه. وما أنجزه هؤلاءِ سيزين جدران الفندق، الذي يستضيف المهرجان، الامر الذي يعد مهما جدا لهم على حد أقوالهم. 
الحضور العربي كان لافتا هذه السنة، ويشير الخبراء الى حِرْفيتهم العالية في العمل على الحجر. النحات اللبناني بيير كرم الذي تخرج في أكاديمة الفنون في كييف (اوكرانيا) ى، والآن يٌدرس في الجامعة، تنتشر أعماله في الشرق الاوسط ولدى المغتربين. وهو يقدم هنا عملا تتمثل فيه تقنيات العمل المختلفة على المرمر.  
 
وكما جرت عليه العادة ستنتقل جميع التماثيل بعد انتهاء العمل الى الحديقة أمام الفندق التي تحولت الى أحدى أساطير مدينة بينزا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية