بوتين: الطائرات والسفن الحربية الروسية موضع طلب كبير في السوق العالمية

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53559/

صرح فلاديمير بوتين رئيس وزراء روسيا يوم 30 اغسطس/ اب الى مراسلي قناتي " روسيا 24 " و" كوكبي " التلفزيونيتين الروسيتين وهو في طريقه من خاباروفسك الى تشيتا ان الطلب على الطائرات والسفن الحربية الروسية كبير جدا في السوق العالمية ، ولاتكفي الطاقات الانتاجية لتلبية جميع الطلبات، في حين لا ينطبق هذا على الطائرات المدنية.

صرح فلاديمير بوتين رئيس وزراء روسيا يوم 30 اغسطس/ اب الى مراسلي قناتي " روسيا 24 " و" كوكبي " التلفزيونيتين الروسيتين وهو في طريقه من خاباروفسك الى تشيتا ان الطلب على الطائرات والسفن الحربية الروسية كبير جدا في السوق العالمية، ولاتكفي الطاقات الانتاجية لتلبية جميع الطلبات، في حين لا ينطبق هذا على الطائرات المدنية.
وقال بوتين " في العهد السوفيتي كان الاهتمام الاكبر يولى للطيران والسفن الحربية. ويجب ان اقول انه في هذا المجال لازلنا ننافس الاخرين ".
واضاف " ان طائراتنا الحربية تصرف بسرعة في السوق العالمية ولاتكفي القدرات لانتاج العدد المطلوب من الطائرات لبيعها ".
وقال بوتين ان هذا يشمل ايضا منظومات الدفاع الجوي "اس – 300 " و"اس – 400 ".
واشار رئيس الوزراء الى انه " كان بامكاننا بيع اكثر مما نبيع حاليا " ولكن لاتكفي القدرة لانتاج العدد المطلوب. واضاف " ان نفس الشيء يشمل السفن الحربية والغواصات الروسية  التي تباع في السوق العالمية وتنافس مثيلاتها. اما السفن والطائرات المدنية فلم تكن حتى في العهد السوفيتي متطورة جيدا وهي اليوم لا تنافس مثيلاتها في العالم ".
وخلال حديثه عن السفن المدنية اشار بوتين الى ضرورة جذب الشركاء الذين هم في طليعة العالم بهذا المجال.وقال " ولكي نتمكن من المنافسة في هذا المجال علينا وضع مجموعة حلول تسمح بتطوير قطاع صيد الاسماك ولكن دون ان تضع عراقيل امام تطور صناعة بناء السفن الوطنية.. ولكي ننتج سفنا  عصرية مريحة واقتصادية علينا خلق ظروف لكي تتطور هذه الصناعة في روسيا وعلى ارضنا، وكذلك الاستفادة من الخبرة الاجنبية وجذب الخبراء الاجانب والتكنولوجيا الاجنبية وانشاء احواض  لبناء السفن ووضع خطة لتطورها ".
وفي نفس الوقت اشار بوتين الى انه يجب " ان نبين للمنتجين الغربيين انه في حالة عدم رغبتهم في العمل سوية، فاننا في مرحلة ما سنضطر الى رفع الرسوم الجمركية ونسمح بالعمل فقط للسفن التي تحمل العلم الروسي ومصنوعة في روسيا ". واضاف "  ولكن لا يمكن عمل هذا دفعة واحدة ".
وحول قطاع صيد الاسماك قال بوتين " لا يمكننا ولا يجب علينا ولن نقوض قطاع صيد الاسماك. ولكن هذا البرنامج يجب ان يتحقق ، وعلى كل المشاركين في العملية ان يعلموا  ذلك.ويجب ان يوضع البرنامج بمشاركة صيادي الاسماك وبناة السفن والاقتصاديين والمؤسسات المالية. فاذا وضعنا مثل هذا البرنامج فانا واثق من انه ستكون لدينا امكانية المنافسة وعرض بضاعة منافسة في اسواقنا والاسواق العالمية ".

تطوير صناعة السفن والطائرات يمكن ان يتم على غرار تطور صناعة السيارات

وذكر رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين انه يمكن تطوير صناعة الطائرات والسفن باستخدام نفس المبادئ التي استخدمت في قطاع صناعة السيارات. وقال متحدثا عن تطور قطاع صناعة السيارات " لقد قلنا لشركائنا مسبقا انه خلال عدة سنوات " هيا نعيش كأصدقاء " ، ولا يمكن لاي بلد وخاصة روسيا ان تسمح لكم اغراق اسواقها بالخردة وتحويل روسيا الى مزبلة للتقنيات  المستهلكة. انه موضوع الايكولوجيا ونوع التقنية وغيرها من المكونات وهو بنهاية الامر يخص تطورنا التقني وتطوير التكنولوجيا التي نريد الحصول عليها في بلدنا وليس في بلدكم.. اننا ندرك ان المستهلك بحاجة الى تقنيتكم وليس بوسعكم بدء الانتاج فورا، لذلك يجب خلق ظروف معينة، فتعالوا نتفق على اننا لن نرفع الرسوم الجمركية حاليا ولكن نضع امامكم جدولا زمنيا يبين متى وفي أي سنة سنبدأ برفع الرسوم الجمركية. اننا لانريد ان نقوض عملكم " بزنسكم " في روسيا، تعالوا الى روسيا واعملوا هنا، ونحن سنعمل كل شيء من اجل ضمان نجاح عملكم وان امورا  كثيرة متعلقة بكم. ونحن نريدكم عندما تأتون الينا ان تنقلو تدريجيا التكنولوجيا والمعارف وترفعوا انتاجية العمل والمستوى التقني لخبرائنا العاملين معكم ".
واردف بوتين " ان هذا يسمى مستوى المحلية . أي النسبة المئوية لانتاج مكونات السيارات في المصانع الوطنية الروسية وهي تبدأ من 20 –  25 % وهذا مرتبط بماركة السيارة. حيث ترتفع من 20 % الى 70 % فتصوروا ماذا يعني انتاج 70 – 80 %  من مكونات السيارة في مصانعنا الوطنية انه تطور كبير في التجهيزات التقنية للمؤسسة الصناعية ".
وقال " هذه هي الطريق التي يمكننا بموجبها السير في تطوير صناعة الطائرات وصناعة بناء السفن".

 بوتين: اول صاروخ روسي يمكن ان ينطلق من مطار " كورو" الفضائي في النصف الاول من 2011

ان اول صاروخ روسي من نوع " سيوز – اس تي " من المحتمل ان ينطلق من مطار كورو الفضائي بغويانا ( يقع المطار في الشمال الشرقي لامريكا الجنوبية ) في النصف الاول من عام 2011 .
وقال بوتين  " آمل ان يتم اول اطلاق في النصف الاول من عام 2011 ".
كما اعلن رئيس الحكومة  ان روسيا تتعاون بشكل مكثف مع بلدان اخرى في مجال الفضاء. وحسب قوله ان الاتفاقيات في مجال الفضاء ابرمت وتبرم وسوف تعقد  مستقبلا لانها ذات فائدة للطرفين. وقال " ان روسيا تحتل المرتبة الاولى عالميا في مجال اطلاق الصواريخ الى الفضاء الخارجي".

انشاء مطار فضائي في روسيا مسألة تتعلق بالامن القومي

واشار بوتين الى ان انشاء مطار " فوستوتشني " الفضائي في مقاطعة امور سيسمح لروسيا الحصول على مدخل مستقل الى الفضاء واطلاق مختلف انواع الصواريخ والاجهزة والمركبات الفضائية. وقال " لكننا سنبقى نتعاون مع كازاخستان حيث يوجد هناك مطار بايكونور الفضائي".
وحسب قوله ان انشاء مطار فضائي جديد على الاراضي الروسية  هو مسألة تتعلق " بالامن القومي ".
وذكر بوتين ان روسيا تستأجر حاليا مطار بايكونور الفضائي في كازاخستان حسب الاتفاقية السارية المفعول حتى  عام 2050  وقال " نحن نعتني بهذا المطار ونطوره ".
وفي نفس الوقت حسب قوله من مصلحة روسيا ان تمتلك مطارا فضائيا على اراضيها. وحاليا تستخدم روسيا مطار "بليسيتسك" للاغراض المدنية في حين انه مطار عسكري " ولكننا لانتمكن من اطلاق مركبات مأهولة من هذا المطار، لذلك نستخدم مطار بايكانور ".

ليس بوسع روسيا حاليا زيادة عدد الاقمار الصناعية للاتحاد الاوروبي

وذكر بوتين ايضا  ان اوروبا تطلب من روسيا زيادة عدد الصواريخ الناقلة للاسراع في نشر منظومة " غاليلو " للملاحة. وقال " لقد اقترحنا عليهم قبل 5 او 6 سنوات العمل سوية في مجال منظومة الملاحة الفضائية – " أي اف – آي بي ان " ولكنهم رفضوا وقرروا العمل بمفردهم ونحن بمفردنا. بماذا نفتخر؟ لدينا الان مجموعة تتكون من 25 قمرا صناعيا في الفضاء ولديهم اثنان فقط ".
واضاف " ويحاولون الان الاسراع في العمل لكي يزيدوا عدد الاقمار ويطلبون منا ان نزيد عدد اقمارهم المطلقة الى الفضاء. ولكن ليس بامكاننا هذا لان قدراتنا محدودة وتستخدم لاطلاق اقمارنا واقمار شركائنا ومن بينهم الاوروبيون ".
وقال بوتين ايضا لكي تعمل منظومة الملاحة بشكل ثابت لابد من 27 – 30 قمرا وان 25 قمرا تسمح ان تكون المنظومة عالمية، وان وجود قمرين او ثلاثة احتياطية يسمح بتغطية أي عطل قد يحصل في احد الاقمار العاملة في المجموعة.

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول تصريحات بوتين الاخيرة:

بوتين: اريد ان اثق بـحقيقة " اعادة تشغيل " العلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية

بوتين يعتبر هراء كاملا تلك الشائعات حول مواصلته قيادة البلاد عمليا

بوتين : جميع الدول التي تمتلك اقتصادا انتقاليا تعاني من ظاهرة الفساد

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم