محمود عباس: موافقتنا على مفاوضات مباشرة جاءت استنادا الى بيان اللجنة الرباعية بكل ما احتواه من ضمانات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53534/

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمته التي وجهها الى الشعب الفلسطيني يوم الاحد 29 اغسطس/آب "اذا كنا وافقنا على تلبية الدعوة الامريكية لحضور اجتماع واشنطن من اجل الانتقال الى المفاوضات المباشرة فان موافقتنا هذه التي وصلنا اليها بعد مشاورات فلسطينية وعربية ودولية واسعة استندت الى بيان اللجنة الرباعية الدولية بكل ما احتواه من عناصر وقواعد وضمانات."

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمته التي وجهها الى الشعب الفلسطيني يوم الاحد 29 اغسطس/آب "اذا كنا وافقنا على تلبية الدعوة الامريكية لحضور اجتماع واشنطن من اجل الانتقال الى المفاوضات المباشرة فان موافقتنا هذه التي وصلنا اليها بعد مشاورات فلسطينية وعربية ودولية واسعة استندت الى بيان اللجنة الرباعية الدولية بكل ما احتواه من عناصر وقواعد وضمانات."
واكد عباس على ان هذه المفاوضات المباشرة ستتناول "كافة قضايا الوضع النهائي والتي تشمل القدس واللاجئين والحدود والمستوطنات والامن والمياه والافراج عن الاسرى"، مضيفا "لن ندخل في متاهات أو نقبل باستدراجنا الى أمور هامشية لحرف المفاوضات عن بحث هذه القضايا الجوهرية والوصول الى حلول لها وفق قواعد الشرعية الدولية وقراراتها."
واوضح الرئيس الفلسطيني "لقد نظرنا دائما الى المفاوضات باعتبارها ميدانا هاما من ميادين كفاحنا السياسي والشعبي المشروع للوصول الى أهدافنا."
واعرب عباس عن امله في وجود شريك اسرائيلي لتحقيق السلام معه وقال "في هذه اللحظات الحاسمة من تاريخ المنطقة فاننا نأمل أن نجد لنا في اسرائيل شريكا قادرا على اتخاذ قرارات ومواقف جوهرية ومسؤولة نحو انهاء الاحتلال وضمان الامن الحقيقي لكلا الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي".
 وجدد عباس في كلمته موقفه من الاستيطان وقال "أود أن أشير هنا الى أن مواقفنا تجاه الاستيطان وعدم شرعيته وتجاه التوسع الاستيطاني لم يتغير ولا بد أن أقول اليوم بصراحة ووضوح ما كنا قد ابلغنا به جميع الاطراف بمن فيها الراعي الامريكي لهذه المفاوضات قبل موافقتنا على المشاركة فيها أن حكومة اسرائيل سوف تتحمل وحدها المسؤولية عن تهديد هذه المفاوضات بالانهيار والفشل في حال استمرار التوسع الاستيطاني بجميع مظاهره وأشكاله في سائر أنحاء الاراضي الفلسطينية التي احتلت منذ عام 1967."

واضاف عباس قائلا "ونحن من جانبنا نؤكد أننا لم نتعامل في الماضي الا مع حكومات ومؤسسات اختارها الشعب الاسرائيلي ولذا نقبل بالشراكة معا على هذا الاساس مهما كان تركيبها أو طابعها."

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية