نتانياهو متفائل بفرص تحقيق السلام.. ويرفض مناقشة تجميد الاستيطان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53521/

رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتاناهو مناقشة خطة لتمديد قرار التجميد الجزئي للإستيطان في الضفة الغربية. وقال نتانياهو أثناء الجلسة الأسبوعية للحكومة ان تل ابيب تسعى الى التوصل الى اتفاق مع الفلسطينيين يكون مشروطا بالاعتراف بيهودية إسرائيل، مؤكدا ان لدى الجانبين فرصة حقيقية للتوصل الى اتفاق سلام .

رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتاناهو يوم الأحد 29 أغسطس/آب مناقشة خطة قدمها أحد وزرائه لتمديد قرار التجميد الجزئي للإستيطان في الضفة الغربية والذي من المقرر أن ينتهي أواخر سبتمبر/ أيلول المقبل.

جاء ذلك أثناء الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية حيث اعلن نتانياهو ان لدى الاسرائيليين والفلسطينيين فرصة حقيقية للتوصل الى اتفاق سلام يستمر لأجيال مشيرا إلى أن ذلك يبقى مرهونا بجدية الفلسطينيين في التوصل إلى السلام.

وكان وزير الاستخبارات والطاقة النووية دان مريدور قد قدم اقتراحا يقضي باستئناف أعمال البناء في الكتل الاستيطانية الكبرى القريبة من الخط الأخضر التي من المتوقع أن تنضم لاسرائيل وفقا لاتفاقية السلام المرتقبة، وتجميد البناء في المستوطنات المعزولة البعيد عن الخط الأخضر.

واكد نتانياهو أنه لم يتعهد أبدا للرئيس الأمريكي باراك أوباما أو لأي جهة في الإدارة الأمريكية بتمديد تعليق البناء في المستوطنات، وانتقد الجانب الفلسطيني لأنه يطالب بتمديد تعليق الاستيطان لضمان سير المفاوضات المباشرة.

هذا وقال نتانياهو ان الهدف الذي تسعى إسرائيل الى تحقيقه من المفاوضات مع الفلسطينيين هو التوصل الى اتفاق يكون مشروطا بالاعتراف بيهودية إسرائيل. ونقلت الإذاعة الاسرائيلية عن نتانياهو قوله "هدفنا هو أن ندفع بجدية ومسؤولية اتفاق سلام يستند إلى المبادئ التالية: الاعتراف بإسرائيل على أنها الدولة القومية للشعب اليهودي ونهاية الصراع وإرساء ترتيبات أمنية ميدانية حقيقية تضمن ألا يتكرر في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) ما حدث في لبنان وقطاع غزة بعد انسحاب إسرائيل منها".

كما ادان رئيس الوزراء الاسرائيلي رفض مجموعة من الفنانين الإسرائيليين تقديم أعمالهم في مستوطنة أرييل بالضفة الغربية، قائلا إن المقاطعة هي آخر ما تحتاجه إسرائيل.

وتابع نتانياهو قائلا إن "اسرائيل ضحية حملة دولية تهدف إلى نزع الشرعية عنها" وإن "أي مقاطعة غير مقبولة وخصوصا داخل اسرائيل وعندما تأتي من اشخاص تمولهم الدولة".وهدد بقطع التمويل عن الفنانين الذين يشاركون في منع هذه المبادرات.

وكان عشرات الفنانين الاسرائيليين قد وقعوا على عريضة برفض عرض أعمالهم في المستوطنة الواقعة في الضفة الغربية حسبما صرح ممثل عنهم للإذاعة الاسرائيلية.

وقال الممثل يهوشع سوبول ان مستوطنة "ارييل تقع على أرض محتلة، ولا ينبغي على أي فنان اسرائيلي أن يقدم عرضا في ارض محتلة سواء في ارييل او أي مستوطنة اخرى لأن هذا يناقض القانون الدولي".

وتجدر الإشارة الى أن أرييل التي تضم 18 ألف نسمة واحدة من اكبر المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة منذ 1967. وهي وتضم مركزا ثقافيا جرى افتتاحه مؤخرا.

وانتقد عفو إغبارية العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" تصريحات نتانياهو الأخيرة ونهج حكومته الى منع إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة.

واشار النائب الى أن التجميد الذي أعلنه نتانياهو العام الماضي لم يكن تجميدا حقيقيا، حيث استمر البناء في المستوطنات بالقدس وضواحيها. وذكر إغبارية أن رئيس الوزارء الاسرائيلي يريد أن يذهب الى المفاوضات مع الفلسطينيين دون شروط مسبقة لكنه نفسه يضع عراقيل في وجه هذه المفاوضات بسياسته المعادية للفلسطينيين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية