استئناف المعارك بين حركة "الشباب" والقوات الصومالية يسفر عن مقتل 11 مدنيا في مقديشو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53479/

ذكرت وكالة "فرانس برس" أن 11 مدنيا على الاقل لقوا مصرعهم في مقديشو ليلة 27 على 28 أغسطس/آب في معارك عنيفة استؤنفت مساء الجمعة بين متمردي حركة "الشباب المجاهدين" والقوات الحكومية المدعومة بقوة السلام الافريقية.

ذكرت وكالة "فرانس برس" أن 11 مدنيا على الاقل لقوا مصرعهم في مقديشو ليلة 27 على 28 أغسطس/آب في معارك عنيفة استؤنفت مساء الجمعة بين متمردي حركة "الشباب المجاهدين" والقوات الحكومية المدعومة بقوة السلام الافريقية.
من جانبها قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي-بي-سي) ان مقاتلي حركة الشباب سيطروا على الشارع الرئيسي في مقديشو.
وارتفعت بذلك حصيلة القتلى المدنيين في المعارك الاخيرة التي اندلعت الاثنين الماضي الى اكثر من 80 قتيلا، بينما يواصل سكان الأحياء التي تدور فيها المواجهات فرارهم من العاصمة.
من جانبها نقلت قناة "سي-آن-آن" الأمريكية يوم السبت 28 أغسطس/آب عن مصادر إعلامية صومالية أن أعداداً كبيرة من القوات الإثيوبية عادت إلى الصومال مجدداً يوم الجمعة، ترافقها وحدات من القوات الموالية للحكومة الانتقالية، في خطوة تهدف إلى التصدي لمسلحي حركة "الشباب المجاهدين"، الذين بدأوا يستعيدون سيطرتهم على معظم أنحاء العاصمة.
وذكرت صحيفة "أديس نيجير" الصادرة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أن الجيش الإثيوبي دخل بلدة دولو الصومالية الحدودية. إلا أن عبد الفتاح جيسي حاكم منطقة باي جنوب غربي الصومال نفى أي وجود للقوات الإثيوبية في دولو، ووصف التقارير التي تحدثت عن دخول الجيش الإثيوبي للبلدة الصومالية بأنها "مجرد شائعات".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك