بوتين : روسيا لا تواجه عجزا في الحبوب ولا مقدمات لارتفاع سعرها

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53426/

روسيا لا تواجه عجزا في الحبوب ولا تتوفر في البلد مقدمات لارتفاع سعرها الداخلي. اعلن ذلك رئيس الوزراء فلاديمير بوتين في تصريح صحفي ادلى به يو 27 اغسطس/آب اثناء سيره في اوتوستراد آمور الجديد.

روسيا لا تواجه عجزا في الحبوب ولا تتوفر في البلد مقدمات لارتفاع  سعرها الداخلي. اعلن ذلك رئيس الوزراء فلاديمير بوتين في تصريح صحفي ادلى به يو 27 اغسطس/آب اثناء سيره في اوتوستراد آمور الجديد.
وقال بوتين " قد يبرز سؤال عما اذا كانت الزراعة تواجه عجزا في الحبوب، فليس لدينا عجز ولن يظهر عجز مستقبلا. واوضح بوتين قائلا:" أولا:  تمتلك روسيا  احتياطيات الحبوب الحكومية الكبيرة التي تم ادخارها في السنتين الماضية وقبل الماضية بحجم يبلغ 9.5 مليون طن بما فيها  حبوب الاعلاف المخصصة للبهائم ، ناهيك  عما يسمى بالاحتياطيات المحلية بحجم 21 مليون طنا التي تولت الاحتفاظ بها المرافق الانتاجية في الاقاليم.
وبحسب قوله ففي حال قيام روسيا بانتاج 60 مليون طنا من الحبوب ويضاف الى ذلك 9.5 مليون طن من الاحتياطيات الحكومية و21 مليون طنا من الاحتياطيات المحلية فان مجموع المخزون من الحبوب سيبلغ 90 مليون طنا، علما ان الاحتياجات الداخلية تعادل 77 – 78 مليون طن".
واضاف بوتين قائلا:" لا تزال القدرة على التصدير قائمة. لكنني اتخذت قرارا بوقف تصدير الحبوب  لعدم إلمامنا بحالة محصول الحبوب الشتوي وحجم المحصول الذي سنجنيه عام 2011.
واشار بوتين الى التقلص الحاد  في محصول الحبوب الشتوي في السنة الجارية بسبب جفاف الارض وتلف قسم من الحبوب في الاقاليم، الامر الذي يحول دون بذر القدر الكافي من الحبوب الشتوية.
وقال رئيس الوزراء:" يعني ذلك اننا نمر بالعام الجاري في جو من الهدوء. لكننا لا نعرف ما ينتظرنا في العام القادم وما مصير الاحتياطيات المحلية التي  يجب ان نحتفظ منها بما لا يقل عن 15 مليون طنا".
ومضى بوتين قائلا:" لذلك ارى ان تصدير الحبوب الى الخارج في مثل هذه الظروف يعد امرا غير صحيح. وفي هذا السياق لا توجد لدينا مقدمات موضوعية  للارتفاع الحاد في الاسعار. واوضح بوتين مجيبا عن سؤال موجه اليه عما قصده  بلفظ "الارتفاع الحاد" فقال:"  لا توجد اطلاقا مقدمات لارتفاع السعر الداخلي في الحبوب".
واستطرد قائلا:" في حال ارتباط ارتفاع الاسعار بالعمليات الطبيعية فان الامر يعتبر مبررا، لكن في حال اذا كان يحمل طابع المضاربات فان على الجهات المختصة، وقبل كل شيء الهيئة الفيدرالية لمكافحة الاحتكار، الرد على ذلك بشكل سريع.. وقد اوعزت اليها بهذا الشأن وآمل بان  يعمل منتسبو الهيئة بنشاط في كل الاقاليم الروسية".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم