السلطات الإسرائيلية تهدد بقطع الماء عن كنائس القدس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53422/

تهدد السلطات الاسرائيلية بقطع المياه عن الكنائس المسيحية في القدس بذريعة عدم سدادها مستحقات مالية تعود الى عام 1967. ويرى رجال الدين في هذا الاجراء وسيلة للضغط على الكنائس بسبب موقفها من الاحتلال.

تهدد السلطات الاسرائيلية بقطع المياه عن الكنائس المسيحية في القدس بذريعة عدم سدادها مستحقات مالية تعود الى عام 1967. ويرى رجال الدين في هذا الاجراء وسيلة للضغط على الكنائس بسبب موقفها من الاحتلال.
وحول هذا الموضوع قال المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية بطريركية الروم الارثوذوكس بالقدس: "لا بد لنا ان نؤكد اننا نرفض هذا الاجراء الاسرائيلي الذي نعتبره غير مسبوق، لا سيما ان احترام الكنائس في مدينة القدس اخذ به منذ عهد العثمانيين والانجليز والاردن".
بدورها رفضت شركة المياة الاسرائيلية التعقيب والاجابة عن الاسئلة واكتفت ببضع كلمات، حيث قالت: " انه بناءا على سياسة الحكومة وشركة "جيحون" فان اسعار المياه للمؤسسات الدينية في البلدة القديمة بما في ذلك الكنائس والمساجد والكنس موحدة، وهي 12.5 شيكل للمتر المكعب منوهة بأن هذا السعر موحد للجميع ولم تقم شركة جيحون بقطع المياه حتى اليوم عن اي مؤسسة دينية في المدينة".
وبهذا الصدد قال عدنان الحسيني محافظ القدس: "لا يحق لدائرة المياه ان تطلب هذا الأمر طالما انهم لم يدفعوا سابقا. فهذا حق مكتسب ، لكن القضية هي ان الحكومة تحاول ابتزاز الناس".
أما المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية بطريركية الروم الارثوذوكس بالقدس، فقال" باعتقادي ان الهدف هو ابتزاز المؤسسات الدينية والضغط عليها في مدينة القدس، كي لا ترفع صوتها المندد بالاحتلال فهذة خطوة ابتزازية بامتياز".
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية