وضع حجر الاساس لمحطة كهرمائية جديدة في الشرق الاقصى الروسي

مال وأعمال

RIA NOVOSTIRIA NOVOSTI
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53420/

ستؤثر محطة "نيجني بوريسكايا" الكهرمائية الجديدة التي تم البدء بانشائها في مقاطعة آمور الروسية في امداد اقليم الشرق الاقصى الروسي كله بالكهرباء. اعلن ذلك يوم 27 اغسطس/آب فلاديمير بوتين رئيس وزراء روسيا الاتحادية الذي حضر مراسم وضع حجر الاساس في قاعدة السد بالمحطة الكهرمائية الجديدة.

ستؤثر محطة "نيجني بوريسكايا" الكهرمائية الجديدة  التي تم البدء بانشائها  في مقاطعة آمور الروسية  في امداد اقليم الشرق الاقصى الروسي كله بالكهرباء. اعلن ذلك يوم 27 اغسطس/آب فلاديمير بوتين رئيس وزراء  روسيا الاتحادية  الذي حضر مراسم وضع  حجر الاساس في قاعدة السد بالمحطة الكهرمائية الجديدة.
سيتم تزويد المحطة  ب 4  مولدات كهربائية تبلغ قدرتها الاجمالية 320 ميغاواط. وتبعد المحطة  90  كيلومترا عن محطة "بوريسكايا" الكهرمائية الواقعة على نهر آمور.
وذكر ايغور سيتشين نائب رئيس الوزراء الروسي الذي يتولى الاشراف على  قطاع الطاقة والوقود في الحكومة بدوره ان تشغيل محطة "نيجني بوريسكايا" الكهرمائية سيعزز من استقرار الوضع الهيدرولوجي في المنطقة.
وقال سيتشين:" تعادل قدرة محطة "بوريسكايا" الكهرمائية  حسب التصميم  2010 ميغاواط . ولكن تشغيل هذه القدرة يعتبر امرا مستحيلا انطلاقا من الوضع الهيدرولوجي. ومن المتوقع ان تتحول محطة "نيجني بوريسكايا" الكهرمائية الى منشأة موازنة الى محطة " فيرخنا بوريسكايا"لتوليد الكهرباء وتسمح بتشغيل الاخيرة في موسم الشتاء، الامر الذي  يمكنها من العمل بقدرتها القصوى.
واضاف سيتشين مجيبا عن اسئلة الصحفيين الموجهة اليه ان مشروع انشاء محطة "نيجني بوريسكايا" تم تنسيقه مع  خبراء البيئة. وستحول المحطة الجديدة دون وقوع الفيضانات في الاقليم، علما ان تشغيل المحطة نفسها سيتسبب في غمر اراض غير مستصلحة.
وبالاضافة الى ذلك قال سيتشين ان طاقم المحطة الجديدة سيضم 45 فردا. واوضح قائلا ان كل التصاميم  سيتم حسابها على أساس مشاركة اقل عدد من العاملين فيها وذلك بعد مأساة محطة "سايانوشوشينسكايا" الكهرمائية .
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم