زعيما روسيا وسويسرا يعلنان نيتهما تطوير التعاون الثنائي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53378/

اعلن الزعيمان الروسي دميتري مدفيديف والسويسري ودوريس لويتهارد اثناء اللقاء الموسع بين وفديهما الذي عقد يوم 26 اغسطس/آب نيتهما لترسيخ التطور الديناميكي في العلاقات الاقتصادية. علما ان سويسرا احتلت بموجب نتائج عام 2009 المرتبة السادسة عشرة بين الشركاء التجاريين لروسيا .

اعلن الزعيمان الروسي دميتري مدفيديف والسويسري ودوريس لويتهارد اثناء اللقاء الموسع بين وفديهما الذي عقد يوم 26 اغسطس/آب نيتهما لترسيخ التطور الديناميكي في العلاقات الاقتصادية. علما ان سويسرا احتلت بموجب نتائج عام 2009 المرتبة السادسة عشرة بين الشركاء التجاريين لروسيا .  وقال رئيس روسيا دميتري مدفيديف اثناء اللقاء مع نظيرته السويسرية :" لم نخسر هذه السنة اذ ان التبادل التجاري بيننا ازداد بمقدار الثلثين تقريبا. وتعتبر هذه النزعة  جيدة. وانها تعني توطيد العلاقات الروسية السويسرية، وبالطبع انتعاش اقتصادينا بعد وقوع الازمة. وتتلخص مهمتنا في توطيد هذه النزعة الايجابية".
من جهتها ابرزت رئيسة سويسرا ان النهوض بالعلاقات الثنائية يرتبط بزيارة دميتري مدفيديف الى سويسرا في السنة الماضية. وقد تم التوقيع من قبل كل من وزيرة التنمية الاقتصادية في روسيا ألفيرا نابيؤولينا ووزيرة الاقتصاد في الكونفدراية السويسرية  دوريس لوييتهارد في اطار الزيارة  برنامج التعاون بين الوزارتين لمدة اعوام 2011 – 2013.
ويقضي البرنامج التعزيز اللاحق للاتصالات على المستوى الوزاري وتطوير قاعدة الاتفاقيات القانونية وتنشيط التعاون في مجال الاستثمارات والمبتكرات  لدى قطاعي الاعمال الصغير والمتوسط والمساهمة في  التعاون الثنائي من اجل التحديث بغية انجاز المشاريع الاقتصادية والابتكارية والعلمية والتقنية.
كما يقضي البرنامج بتطوير التعاون التجاري في مجالات مثل  فاعلية الطاقة والكهربة والتقنيات الطبية والطب عن بعد والصيدلة وبناء المكائن وصناعة الطيران والفضاء والتكنولوجيات المعلوماتية وتكنولوجيات النانو.
وبحثت اثناء اللقاء ايضا الخطوات التي تتخذها الحكومتان  بهدف اجتياز عواقب الازمة وتهيئة الظروف للاستقرار المالي.
يذكر ان سويسرا احتلت وفقا لنتائج عام 2009 المكانة السادسة عشرة بين الشركاء التجاريين لروسيا. وتقول الاحصائيات الروسية ان عام 2009 شهد انخفاضا في حجم التجارة المتبادلة بنسبة 30.4% . وشكل هذا الحجم 8.3 مليار دولار، مما يعادل نسبة 1.8 من اجمالي التبادل التجاري الخارجي الروسي حيث بلغ التصدير الروسي قيمة 6.3 مليار دولار (التقلص بنسبة 33.6% % ) فيما بلغ الاستيراد الروسي قيمة  ملياري دولار  (التقلص بنسبة 17.6 % ).
وتدل نتائج الاشهر الستة الاولى لعام 2010 على  ان حجم التبادل التجاري الروسي السويسري ازداد بنسبة 66.4% بالمقارنة مع الفترة المماثلة لعام 2009 وبلغ قيمة 5.02 مليار دولار. وازداد التصدير الروسي لدى ذلك في الفترة ذاتها بنسبة 77.2%. وبلغ قيمة 3.95 مليار دولار. فيما ازداد الاستيراد الروسي من سويسرا بنسبة 36%  وبلغ قيمة 1.07 مليار دولار.
وتصدر روسيا الى سويسرا  منتجات الوقود والطاقة (نسبة 48%) والاحجار الثمينة وشبه الثمينة (نسبة 17.5 %)  والمعادن (نسبة 20.7 %) .
وتستورد روسيا من سويسرا الماكنات والمعدات (نسبة 40.2 %)  والاجهزة الدقيقة والالكترونيات والساعات (نسبة 17.1 %)  ومنتجات الصناعات الكيمياوية (نسبة 35.8%) والمجوهرات والحلي والمواد الغذائية ومواد زراعية اولية.
وبلغ حجم الاستثمارات السويسرية في روسيا في اواخر الربع الاول لعام 2010 قيمة 4.7 مليار دولار. بما فيها 3.1 مليار دولار الاستثمارات المباشرة. وتسبق سويسرا بحسب هذا المؤشر المستثمرين الاساسيين في الاقتصاد الروسي ما عدا قبرص وجزر فرجينيا البريطانية. وتفوق حصة الاستثمارات السويسرية المباشرة في الاقتصاد الروسي على المعدلات المتوسطة الخاصة للاستثمارات الاجنبية، الامر الذي يدل على  النوايا الطويلة الاجل المتوفرة لدى الشركات السويسرية. ولا يقوم المستثمرون السويسريون الكبار  بايقاف او تجميد مشاريعها في روسيا،  بل بالعكس يتم توسيع  انتاجها.  وقد اعلنت شركة "نيستلي" بصورة خاصة في خريف عام 2008  نيتها لاستثمار 240 مليون فرانك سويسري في توسيع معمل "نيستلي – كوبان". وقد دخل في النصف الاول لعام 2010 الى الاقتصاد الروسي ما يقارب 0.9 مليار من الاستثمارات السويسرية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم