وزارة الدفاع الروسية تنفي نشر منظومات "اس – 300" في اوسيتيا الجنوبية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53298/

روسيا لم تنشر منظومات "اس – 300" التابعة لها في ارض اوسيتيا الجنوبية. صرح بذلك يوم 25 اغسطس/آب لوكالة "انترفاكس آ في ان" الروسية مصدر في وزارة الدفاع الروسية.

روسيا لم تنشر منظومات "اس – 300" التابعة لها في ارض اوسيتيا الجنوبية. صرح بذلك يوم 25 اغسطس/آب لوكالة "انترفاكس آ في ان" الروسية  مصدر في وزارة الدفاع الروسية.
وقال المصدر:" ليست  في اوسيتيا الجنوبية منظومات "اس – 300". وذلك في تعليقه على بيان تقدم به غريغولا فاشادزه وزير الخارجية الجورجي ونشرته وسائل الاعلام الجورجية، يزعم البيان ان روسيا قد نشرت في منطقة تسخينفال منظومة "اس – 300" المضادة للجو.
وتشير وزارة الدفاع الروسية الى ان مسائل حماية القاعدة العسكرية الروسية في اوسيتسيا الجنوبية واراضي الجمهورية يمكن حلها بواسطة وسائل الدفاع الجوي التابعة للقوات البرية مثل منظومتي "بوك"  و"تونغوسكا" وغيرهما من المنظومات المضادة للجو.
وكان غريغولا فاشادزه وزير الخارجية الجورجي قد ادلى بتصريح نقلته وكالة "جورجيا" للانباء  مفاده ان روسيا قد نشرت منظومات "اس – 300" في ابخازيا وقاعدتها "غيومري" العسكرية الواقعة في ارمينيا. وتنقل الوكالة عنه  قوله:" لا تشكوا في ان منظومات "اس – 300"  قد نشرت في منطقة تسخينفال رغم ان روسيا لم تعلن ذلك رسميا ".
وكان الفريق اول ألكسندر زيلين قائد السلاح الجوي الروسي قد اعلن في 11 اغسطس/آب الجاري نشر منظومة واحدة مضادة للجو من طراز "اس – 300"  في اراضي ابخازيا. ورافق هذا الاعلان بيان تقدمت به وزارة الخارجية الروسية مفاده ان هذه المنظومة تعتبر دفاعية وان روسيا لا تخالف بنشرها التعهدات الدولية التي التزمت بها.
يذكر ان القوات الجورجية اعتدت في ليلة 8 اغسطس/آب عام 2008  على اوسيتيا الجنوبية، وقامت بتدمير قسم من عاصمتها تسخينفال. ووقفت روسبا دفاعا عن  سكان اوسيتيا الجنوبية التي حصل الكثير منهم  على الجنسية الروسية، وادخلت قواتها الى الجمهورية. وبعد وقوع اشتباكات استمرت 5 ايام ابعدت روسيا العسكريين الجورجيين من المنطقة.
وفي نهاية اغسطس/آب عام 2008 اعترفت روسيا باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا. وردا على ذلك قطعت تبليسي العلاقات الدبلوماسية مع موسكو، معلنة الجمهوريتين القوقازيتين اراض محتلة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة