عشرات القتلى والجرحى في سلسة انفجارات تهز العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53289/

قتل عشرات الأشخاص واصيب مئات آخرون بجروح يوم الأربعاء 25 اغسطس/ آب في سلسلة انفجارات وقعت في عدد من المدن العراقية، من بينها بغداد والكوت والبصرة والرمادي وكركوك وكربلاء، واستهدفت غالبيتها مراكز الشرطة.

قتل عشرات الأشخاص واصيب مئات آخرون بجروح يوم الأربعاء 25 اغسطس/ آب في سلسلة انفجارات وقعت في عدد من المدن العراقية، من بينها بغداد والكوت والبصرة والرمادي وكركوك وكربلاء، استهدفت غالبيتها مراكز الشرطة.
وقد أوردت وكالة "اسوشيتد برس" نبأ مقتل 15 شخصا واصابة 58 آخرين بجروح نتيجة انفجار سيارة مفخخة استهدف مركزا للشرطة في حي القاهرة ببغداد. ونقلت الوكالة عن مصادر في الشرطة العراقية قولها ان قنبلة زرعت على جانب الطريق اصابت 3 اشخاص بجروح في حي الكرادة.
ونقلت "أسوشيتد برس" عن مصادر أمنية قولها إن رجلي شرطة قتلا في هجومين منفصلين، الأول بتفجير سيارة مفخخة في مدينة كركوك شمال البلاد، والثاني رميا بالرصاص غرب بغداد.

كما افادت وكالة "رويترز"نبأ مقتل 26 شخصا واصابة 87 آخرين بجروح  في عملية انتحارية نفذت في مركز للشرطة بمدينة الكوت الواقعة جنوب العراق.

ونشر موقع "بي بي سي" نبأ تفجير سيارة مفخخة قرب نقطة تفتيش تابعة للشرطة قرب  مخفر شرطة في كربلاء، مما ادى الى اصابة 30 شخصا.

من جانبه اورد مراسل "قناة "روسيا اليوم" نبأ  مقتل مدني وأصابة 8 آخرين بجروح في انفجار سيارة ملغومة، في سوق مزدحم بالمواطنين في مدينة كركوك.
وافاد المراسل بأن انفجارا وقع في عربة ملغومة استهدف مواطنين في محافظة الأنبار. كما أكد مقتل 2 من الجماعات المسلحة في منطقة الأندلس بالرمادي أثناء محاولتهما تفخيخ سيارة.

وقال مراسل القناة ان مدينة البصرة شهدت انفجارين، احدهما استهدف مركزا للشرطة، اما الثاني فقد نجم عن انفجار سيارة مفخخة في منطقة العشار، واسفر عن جرح 11 شخصا.
وكان موقع "صوت العراق" قد ذكر عن مصدر امني عراقي في محافظة البصرة إن ثلاثة مدنيين اصيبوا بجروح يوم الثلاثاء جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلا امريكيا غرب مدينة البصرة، مضيفا ان الانفجار الحق اضرارا باحدى السيارات الأمريكية.
هذا وقد شهد الأسبوع الماضي أكثر التفجيرات دموية في العراق هذا العام، حيث تسبب تفجير انتحاري استهدف مركز تجنيدٍ للجيش العراقي بمقتل 57 شخصا واصابة 123 آخرين بجروح.

محلل سياسي: تزايد التفجيرات.. محاولة للضغط على الحكومة لكي تطلب من الامريكيين البقاء في البلاد

وحول هذا الموضوع اجرت قناة "روسيا اليوم" اتصالا هاتفيا مع ابراهيم صالح المحلل السياسي والإعلامي قال فيه، ان تصاعد العمليات ضد المراكز المدنية يمثل رسالة تفيد بان القوات العراقية لا تزال بحاجة إلى دعم ولا تتمكن وحدها من فرض الأمن في البلاد. وهي محاولة للضغط على الحكومة العراقية كي تطلب من القوات الأمريكية البقاء لفترة اطول في العراق.

تصاعد العنف قد يؤدي الى تراجع واشنطن عن خطة انسحابها

وافاد المحلل السياسي مهند النداوي لقناة "روسيا اليوم" من بغداد انه لم تعلن اية جهة مسؤوليتها عن العمليات التي حصلت في المدن العراقية الا انه باعتراف الامريكيين لا تزال القاعدة تعمل بشكل فاعل.
وقال المحلل ان تصاعد العنف قد يؤدي الى التراجع الامريكي عن خطة الانسحاب. واكد ان الانسحاب الامريكي الذي بدأ بشكل مبكر لا يعني وقف العمليات العسكرية ضد المجموعات المسلحة التي تهدف الى استغلال الوضع لاغراضها. 

ولاحظ المحلل ايضا انه رغم الاعلانات والتصريحات التي تنطلق من القوى السياسية المختلفة لا ترى البلاد اي شيء جديد في الطروحات يمكن ان يخرجها من المأزق.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية