اقوال الصحف الروسية ليوم 24 اغسطس/ اب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53199/

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تقول إن طقوسَ شهرِ رمضان المبارك، تُـراعى هذه السنة في جمهورية تتارستان بشكل لم يسبق له مثيل. ذلك أن كبار المسؤولين في الجمهورية يصومون بشكل استعراضي. ويحذو حذوَهم كبارُ الموظفين في الدوائر الرسمية. ومن اللافت أن الصحفيين المحليين يُـعِـدّون جداول أعمالهم اليومية بشكل لا يتعارض مع طقوس الشهر الفضيل. وتضيف الصحيفة أن عيدَ الأضحى يُـعتبَـر عيدا رسميا في تتارستان تُـعطل كافةُ الدوائر الرسميةِ في اليوم الأول منه. وأخذ المسؤولون التتار يُـبدون حرصا ملموسا على المشاركة في كل المناسبات الدينية. وأصبحت مظاهر التدين واضحةً في مختلف أرجاء تتارستان. ومن المفارقة أن هذه الأمور تجري في تتارستان، التي طالما تميزت عن غيرها من الأقاليم الروسية بالانفتاح والعلمانية. لكن جمهوريةَ تترستان وعلى الرغم من كل ما سَـبق ذكرُه تبقى منطقةً ليبراليةً إذا ما قورنت بـجمهورية الشيشان، التي تُـعتـبَـر تأديةُ الشعائر الرمضانية فيها إلزاميةً بالنسبة لكل المسؤولين.

صحيفة "نوفي إيزفيستيا " تبرز أن روسيا احتلت موقع الصدارة في قائمة الدول التي يتم فيها تسجيلُ ماركات تجاريةٍ جديدة. فقد ازدادَ عددُ الماركات التجارية التي تم تسجيلُـها في روسيا خلال السنوات الخمس الماضية بنسبةِ 46 %. وعلى سبيل المقارنة، فإن عدد الماركات التجارية التي سُجلت خلال نفس الفترة في الولايات المتحدة ارتفع بنسبة 6 %. وفي الصين ارتفع بنسبة 3 % فقط. ويفسر المحللون تقدم روسيا على هذا الصعيد بأنها ظلت حتى وقتٍ قريبٍ متخلفةً جدا في هذا المجال عن الكثير من الدول. وبالإضافة إلى ذلك فإن الكميةَ في روسيا لا تَـنعكس على النوعية،ذلك أن الماركاتِ التجاريةَ الروسية غيرُ معروفةٍ في الغرب. وتورد الصحيفة ما يراه الخبراء الأمريكيون من أن ذلك يشير إلى أن المنتجين العالميين أخذوا يولون روسيا اهتماما متزايدا باعتبارها سوقا حيوية. وتلفت الصحيفة إلى أن الماركاتِ التي تَـسودُ في الأسواق العالمية مرتبطةٌ بشكلٍ أو بآخر بالتقنيات الحديثة. فعلى سبيل المثال أصبحت ماركةُ نوكيا الفنلندية أغلى ماركةٍ أوروبية يُـقدَّرُ ثمنُـها بـ 35 مليار يورو. أما أغلى الماركات العالمية فهي شركة "آبل" التي تُـقدِّر مجلةُ فوربس ثمنَـها بأكثرَ من 75 مليار دولار.

صحيفة "إيزفيستيا " تلفت إلى نيةِ السلطات التركية إجراء تعديلات جذريةٍ على استراتيجية الأمن القومي، حيث من المتوقع أن يتم شطب روسيا واليونان والعراق وإيران من قائمة الدول التي تشكل تهديدا للأمن القومي التركي. وتضيف الصحيفة أن الحكومة التركية تنوي إعادة النظر في ما يسمى بالكتاب الأحمر الذي هو عبارة عن وثيقةٍ سياسية تحدد سياسة البلاد في مجال الأمن القومي. وتقوم الأركانُ العامة للقوات المسلحة التركية بإعداد مشروع "الكتاب الأحمر". أما صيغتُـه النهائية فيتم إقرارُها في مجلس الأمن القومي. وتَـعتَـبِـر هذه الوثيقةُ أن التهديداتِ الداخليةَ للأمن القومي التركي تتمثل في التطرف الديني والنزعةِ الانفصالية ونشاطِ المجموعات اليسارية. توضح الصحيفة أن "الكتابَ الأحمر" يخضع لتعديلات بين فترة وأخرى بما يتلاءم مع المستجدات التي تطرأ على الأصعدة الداخلية والإقليمية والدولية. وآخِـرُ مرةٍ تُـدخَـل فيها تعديلاتٌ على الكتاب الأحمر كانت في أكتوبر/تشرين أول سنة 2005، عندما باشرت أنقرة بإجراء مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بهدف الانضمام إليه.
وتنقل الصحيفة عن محللين أن الصيغة الجديدة للكتاب الأحمر سوف تُـحدِثُ تغييراتٍ جذريةً على صعيد العلاقات مع روسيا. حيث يُـركِّـز فصلٌ كامل منه على تقاربٍ في نظرة البلدين إلى منطقة القوقاز ويدعو إلى توثيق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

صحيفة "كوميرسانت" تسلط الضوء على الأوضاع في جمهورية طاجيكستان مبرزة أن 25 سجينا، تمكنوا ليلة الإثنين الماضي من الفرار من السجن المركزي في العاصمة دوشنبيه. علما بأن هؤلاء كانوا محكومين لفترات طويلة لاشتراكهم في محاولة انقلابٍ فاشلة على نظام الرئيس إمام علي رحمن. وبناء على معلوماتِ مصادرِ الصحيفة فإن من بين الفـارّيـن ابني وزير الطوارئ الطاجكستاني السابق ميرزو زييف الذي قتل العام الماضي وشقيقَ قائدِ الحرس الرئاسي السابق غفور ميرزويف الذي يقبع حاليا في السجن. بالإضافة إلى 6ٍ من المواطنين الروس. وتنقل الصحيفة عن مسؤول في الحكومة الطاجيكستانية أن عملية الهروب تم التخطيط لها بشكل مُـحْـكَـمٍ ودقيق. وأشار إلى أن دوشنبيه قلقةٌ على مستقبل الاستقرار في البلاد. ولهذا طلبت من روسيا وأفغانستان المساعدةَ في القبض على الهاربين. وبهذا الصدد يرى الخبير في مركز "كارنيغي"  أليكسي مالاشينكو أن الفارين إذا تمكنوا من الوصول إلى مناطق سكناهم فإن إلقاءَ القبض عليهم من جديد سيكون أقرب إلى المستحيل. وبحسب مالاشينكو فإن الأخوين زييف قادران على زعزعة الأوضاع في طاجكستان. أما الزعيم الطاجيكستانيُّ المعارِضُ دودوجون أتوفولويف المقيمُ  في روسيا فأعرب عن ثقته بأن عملية الهروب سوف تؤدي إلى تنشيط المعارضة لنظام رحمن. وتشير الصحيفة إلى أن الرئيس إمام علي رحمن خلال سنوات حكمه  تَـمَـكَّن من التخلص من الكثير من خصومه.

صحيفة "فريميا نوفوستيي " تلفت إلى أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أعلن عن تشكيل مجموعتين من القوات مخصصتين لمكافحة الفساد. علما بأن الفساد يعتبر واحدة من أهم القضايا الشائكةِ التي تواجه أفغانستان. وكان الرئيس كرزاي قد أَمَـرَ الأسبوعَ الماضي بِـحَـلِّ كل الشركات الأمنية، وبهذا يَكون قد وضع موظفي تلك الشركات أمام خيارين: إما الانخراط في الأجهزة الأمنية الحكومية، وإما البحث عن عمل في مجالات أخرى. وتعليقا على هذه المستجدات في الوضع الأفغاني يقول الخبير في مركز أبحاث أفغانستان الحديثة أندريه سيرينكو، إن القضاء على الفساد بشكل كامل مَـهَـمةٌ لا تستطيع تحقيـقَها الدول العريقة في ديموقرطيتها فما بالك ببلد مثل أفغانستان. ويعبر سيرينكو عن قناعته بأن المهم بالنسبة للغرب ليس النتائج فحسب، بل ونوايا السلطات الأفغانية أيضا. ويضيف سيرينكو أن كرزاي قد يستخدم الحملة ضد الفساد التي فرضها الغرب عليه لخدمة أهدافه في المعركة السياسية الداخلية كما أنه قد يستخدمها كمبرر لاحتكار استخدام القوة داخل البلاد. ولهذا السبب، والكلام دائما لسيرينكو، قام بحل شركات الحراسة الخاصة.  ويرى الخبير الروسي أن حل تلك الشركات قبيل إجراء الانتخابات التشريعية الشهر المقبل مهم جدا بالنسبة لكرزاي.

صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" تتوقف عند حادثةِ تحطم طائرةِ الركاب الكولومبية "بوينغ" التي وقعت منتصف الشهر الجاري، مبرزة أن الخبراء يجمعون على أن الطائرة سقطت بسبب إصابتها بالبرق. وتورد الصحيفة معلوماتٍ أرشيفيةً مفادها أن العالم شهد أربعَ حوادث مشابهه خلال الخمسين عاما الماضية. فقد وقعت الحادثة الأولى عامَ 1963 عندما أصاب البرقُ طائرةَ بوينغ تابعةً لشركة "بان أميريكان"،مما أدى إلى احتراق الطائرة في الجو ومقتل 81 شخصا. وفي عام واحدٍ وسبعين أصاب البرق طائرةً من طراز "لوكهيد" تابعةً للخطوط الجوية البيروفية، مما أدى الى سقوطها في منطقة غابات كثيفة ومصرع 92 شخصا، ونجا من الحادث يافعٌ عثرت عليه فرقُ الإنقاذ بعد عشرة ايام من الحادث. وفي عام 2000 تحطمت طائرةٌ صينيةٌ من طراز "Y7" بسبب تعرضها لصعقة برقية أصابتها أثناء الهبوط. وفي عام 2009 سقطت طائرةُ ايرباص تابعةٌ لشركة ايرفرانس، كانت تُـنَـفِّـذ رحلةً من ريو دي جانيرو الى باريس. ولقد أدى ذلك الحادث إلى مقتل جميع من كان على متن الطائرة وعددهم 228 شخصا. وتلفت الصحيفة إلى أن حادثة سقوط الطائرة الكولومبية تختلف عن سابقاتها لكونها الوحيدة، التي لم يذهب فيها ضحايا. والضحية الوحيدة لهذه الحادثة تمثلت في سيدة مسنة انتابتها حالة من الذعر مما جرى للطائرة، فماتت بالسكتة القلبية.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

 صحيفة " إر بي كا ديلي " تقول إن روسيا ولأول مرة منذ سبعة أعوام تستأنف استيراد الحبوب نتيجة موجة الجفاف غير المعهودة والحر الشديد . ولفتت الصحيفة إلى أن الشركات الروسية اتجهت لاستيراد الحنطة السوداء من الصين لسد العجز في السوق المحلية بعد اختفائها من المستودعات ومن رفوف المتاجر. واشارت الصحيفة  إلى أن سعر الحنطة السوداء ارتفع ثلاث مرات كما توقعت ارتفاع اسعار الدُخنْ والبازلاء مستبعدة أن تحل الواردات محلهما.

صحيفة " كوميرسانت " تعرفت على دراسة الجدوى بشأن اعادة هيكلة البريد الروسي وقالت إن التوقعات تشير إلى أن تحويل مؤسسة البريد الروسي إلى شركة مساهمة سيتم في الربع الأول من عام 2012 وأن رسملة المؤسسة بعد الخصخصة تقدر بحوالي مليار و700 مليون دولار وستصل رسملتها بعد تداول الاسهم في سوق الأوراق المالية كما هو متوقع في عام 2020 إلى أكثر من 8 مليار دولار. 
 
صحيفة " فيدومستي " تناولت المشاكل التي تواجهها الشركات الأجنبية في روسيا وقالت إن بامكان الشركات الأجنبية التوجه بشكل مباشر إلى وزارة التنمية الاقتصادية عبر المجلس الاستشاري المختص بالاستثمارات الأجنبية. ولفتت الصحيفة إلى ان الوزارة كشفت عبر موقعها الالكتروني تلقيها العام الماضي 26 شكوى من مستثمرين اجانب  بشأن العراقيل الادارية والقوانين الجمركية والتمييز في النزاعات مع الشركات الروسية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)