اقوال الصحف الروسية ليوم 23 اغسطس/ اب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53131/

صحيفة "إيزفيستيا" تتوقف عند حدث جللٍ، وقع في مدينة سان بطرسبورغ مساء الجمعة الماضي، عندما كان مترو الأنفاق والترام والباصاتُ الكهربائية، تغص بالعمال والموظفين العائدين إلى بيوتِـهم وكانت قطارات الضواحي الكهربائية مليئةً بالركابِ الراغبين في قضاء عطلة نهاية الأسبوع في الأرياف. وفجأة انقطع التيار الكهربائي. تقدم الصحيفة وصفا مفصلا لمُـعاناة الناس خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي، التي دامت قرابة ساعة. حيث توقفت قطارات مترو الأنفاق، فخرج الركاب من الحافلات إلى الأنفاق وتلمسوا الطريق إلى المحطات التالية في ظلام دامس وصعدو إلى ظاهر الأرض على أدراج لا حراك فيها. وأصيبت بالشلل حافلات الترام والباصات الكهربائية. وتوقفت إشاراتُ المرو عن العمل فعمت الفوضى الشوارع كلَّـها. ولم يكن الوضع خارج المدينة بأقل سوءا. فقد علق على السكك الحديدية 68 قطارا من قطارات الضواحي و15 قطارا متوجهة لمناطق بعيدة. وتوقفت أجهزة البث ومحطات الهواتف النقالة. الأمر الذي جعل الناس في حيرة مما يجري. وتنقل الصحيفة عن وزير الطاقة سيرغي شماتكو أن هذه الحدث لم يسبق له مثيلٌ في المدن الروسية الكبرى. وتضيف أن النيابة العامة فتحت تحقيقا للوقوف على أسباب الحادث واستبعدت تماما احتمالَ حدوثِ عملٍ إرهابي.

صحيفة "كوميرسانت" تلقي الضوء على عملية أمنية ناجحة، نفذتها أجهزة الأمن الروسيةُ السبتَ الماضي في داغستان. حيث تمكنت وحدةٌ تابعة لمصلحة الأمن الفديرالية من قتل محمد علي واهابوف، الذي يُـعتبر العقلَ المدبر للتفجيرات الإرهابية، التي وقعت في مارس/آذار الماضي في محطتين من محطات مترو موسكو وأودت بحياة أربعين شخصا. تنقل الصحيفة عن عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب ألكسندر تورشين أن القضاء على واهابوف يُمثل نجاحا كبيرا للأجهزة الأمنية الروسية. وبحسب تروشين فإن واهابوف مع مرور الوقت كان من الممكن أن يصبح شاميل باساييف ثاني. وأوضح تروشين أن الأجهزة الأمنية تسعى للقضاء على قادة المسلحين قبل أن يتمكنوا من تحضير بدائل لَـهُـم. ترى الصحيفة أن القضاء على وهابوف يُـعتبر دليلا على أن الأجهزة الأمنية عازمةٌ على تصفية المسلحين وقادتِـهم. ففي نهاية الأسبوع الماضي، أمطرت القوات الخاصة سيارةً كانت تقل أربعة من المسلحين في منطقة خاسافيورت، أمطرتها بوابل من النيران. وبعد ذلك بقليل قتلت أجهزة الأمن قائداً لإحدى المجموعات المحلية المسلحة. وتلفت الصحيفة إلى أن المسلحين نفذوا عدة هجمات في العاصمة الداغستانية محج قلعة انتقاما لمقتل واهابوف.

صحيفة "نوفيي إيزفيستيا" تابعت مجريات الزيارة التي قام بها الرئيس دميتري مدفيديف إلى أرمينيا الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن مدفيديف بدأ زيارته بمحادثات مع المسؤولين الأرمن حول القاعدة العسكرية الروسية في أرمينيا. حيث اتفق الجانبان على تمديد فترة بقاء تلك القاعدة حتى عامِ 2044. وخلال مؤتمرٍ صحفي عقده مدفيديف من نظيره الأرمني، قال ميدفيديف إن تلك الاتفاقية تتمتع بأهمية كبيرة بالنسبة لروسيا. وردا على سؤال عن ما إذا كانت روسيا ستدافع عن إقليم ناغورني قره باغ كما دافعت عن أوسيتيا الجنوبية، قال مدفيديف إن أهم شيء بالنسبة لروسيا هو عدمُ تكرارِ تجربة عام 2008. وتبرز الصحيفة أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وخلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأرمني، سأله الصحفيون بإلحاح عن سبب قيام روسيا بتزويد أذربيجان بمنظوماتِ "إس ـ 300". لكن الوزير الروسي ليس فقط لم يجب على ذلك السؤال. بل غادر قاعة المؤتمر الصحفي. وبانتهاء زيارته الرسمية لأرمينيا شارك مدفيديف في قمةٍ غيرِ رسمية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي. وبعد الاجتماع أعلن أن هذا التحالف العسكري سوف يُـعاد تَـشكيلُـه ليصبح على غرار منظمةِ حلف شمال الأطلسي ومنظمةِ الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي.

صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" تلفت إلى أن محاميةً من سكان موسكو، تُـدعى نتاليا دوبرانرافوفا، رفعت قضية ضد  حكومة مدينة موسكو ووزارة الطوارئ ووزارة الصحة، متهمة إياها بالتقصير في التصدي للحرائق الهائلة التي اندلعت في الغابات المحيطة بموسكو. وفي معروضها إلى القضاء حَـمَّـلت دوبرانرافوفا الجهاتِ المذكورةَ المسؤوليةَ كاملةً عن النتائج الكارثية التي جلبتها الحرائقُ على سكان العاصمة. حيث تدهورت الحالة الصحية لعددٍ كبير من الموسكوفيين وتوفي المئات منهم. وتنقل الصحيفة عن المحامية دوبرانرافوفا أن هذه الخطوة ما هي إلا بداية الطريق. موضحةً أنها إذا تمكنت من إقناع المحكمة بأن الجهات المذكورةَ لم تقم بعملها كما ينبغي، فإنها سوف ترفع قضية أخرى للمطالبة بتعويض كل المتضررين. وتبرز الصحيفة أن إحدى محاكم العاصمة قبلت الدعوى بالفعل. لكن موعد البت فيها لم يُحدَّد بعد.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تبرز أن الشركة النفطية الروسية "روس نيفت" بدأت تتوسع على الساحة الدولية. فَـيوْم السبت الماضي تم الإعلان رسميا عن أن شركةَ "روس نيفت" تبحث مع شركة "كريسينت بيتروليوم" الإماراتية خِـططا للتعاون في استغلال حقلٍ ضخم للغاز يقع في إمارة الشارقة. علما بأن تكلفة هذا المشروع تُـقَـدر بـ 630 مليون دولار، وأن حصةَ الشركةِ الروسية منه تساوي 49 %. تشير الصحيفة إلى أن الخبراء الروس تلقوْا بارتياح أخبارَ توسعِ شركة "روس نيفت". وهم متفقون على أن المشروع العتيد جيدٌ من حيث المبدأ. لكن مردودَه الماديَّ مرهونٌ بما سـيتمخض عنه التنقيب. ويلفت هؤلاء إلى أن الشركات الأجنبية عندما تدخلُ في شراكة مع شركة "روس نيفت" فإنها تدرك تماما أن لا تتعامل مع  مجرد شركةٍ من الشركات الروسية، بل مع الحكومة الروسية نفسِـها. الأمر الذي يزيد بشكل كبير من ضمانات تنفيذ المشاريع المشتركة.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تؤكد أن الاقتصاد الروسي ينتعش بشكل نشط. حيث تفيد معطيات مصلحة الإحصاء الروسية بأن الناتج الإجمالي المحلي للربع الثاني من العام الجاري، ارتفع بنسبة 5,2 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وكان خبراء صندوق النقد الدولي تنبأوا الربيعَ الماضي بأن النمو الاقتصادي في روسيا سوف يصل بنهاية العام الجاري إلى 4,3 % وأن انتعاش الاستهلاك والعودةَ المتدرجةَ للقروض البنكية سوف تمثل المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي. وتضيف الصحيفة أن روسيا تحتل المركز الثالث من حيث نسبةُ الارتفاع في الانتاج الصناعي الذي بلغَ نحو 11 %. ويسبقها في هذا المجال اليابان والبرازيل. ومن مؤشرات انتعاش الاقتصاد الروسي الانخفاضُ غيرُ المتوقعِ في مستوى البطالة. حيث هبط هذا المؤشر إلى أقل من 7 %. وفي هذا المجال تحتل روسيا المركزَ الثاني بعد اليابان. أما مستوى التضخم فقد ارتفع في روسيا إلى نحو 6 %.

صحيفة "إيزفيستيا" نشرت مقالة مكرسة لـ"يوم العَـلَـمِ الروسي"، الذي يُحتفَـلُ به في 22 من آب/أغسطس. جاء في المقالة أن روسيا تنتج في العام نحو مليوني متر مربع من الأعلام، وأن حجم سوقِ الأعلام في روسيا يُـقدر بمائتي مليون روبل، وأن الشركاتِ العاملةَ في هذا المجال تعتاش بشكل أساسي على حجوزات المسؤولين. تشير المقالة إلى أن قطاع الأَعلام في أمريكا كان أولَ القطاعات التي انتعشت بعد الأزمة المالية التي عصفت بالولايات المتحدة أواخر السبعينيات. ولقد لعب فيلم "رامبو ـ الدمُ الأول" دورا رئيسيا في إلهاب مشاعرِ الوطنية لدى الأمريكيين الذين أقبلوا بحماس منقطع النظير على شراء الأعلام. واتضح في ما بعد أن ذلك كان جزءا من البرنامج الاقتصادي للرئيس رونالد ريغان، الذي يعتمد في أساسه على تحفيز الطلب الداخلي. ولدى تطرقها إلى الحالة الروسية، تبرز المقالة أن القانون الروسي يمنع رفع الأعلام على السيارات الخاصة ويسمح برفعها على الشرفات وفوق أسطح المنازل في بعض المناسبات. وبهذا فإنه يمثل عائقا أمام التعبير عن المشاعر الوطنية.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " فيدومستي " تشير إلى أن مصرف ( فنيش إيكونوم بنك ) الروسي سيزاحم مؤسسات الاستشارة المالية الدولية العاملة في البلاد، بعد أن عين رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ( فنيش إيكونوم بنك ) المستشار الاستثماري الوحيد للدولة لفحص اتفاقيات الامتياز والوثائق المتعلقة بتمويل المشاريع من صندوق الاستثمار والاتفاقيات حول المناطق الاقتصادية الخاصة والشراكة بين القطاعين العام والخاص.

صحيفة " كوميرسانت " قالت إن شركة " لوك أويل " الروسية وشركة " سي إن بي سي " الصينية اتفقتا أخيرا على حل خلاف امتد لخمس سنوات حول شركة " تورغاي بيتروليوم " العاملة في كازاخستان. وقالت الصحيفة إن "لوك أويل" ستحصل من الشركة الصينينة على 438 مليون دولار مقابل تخليها عن حق الأولوية في شراء حصة الشركة الصينية من تورغاي بيتروليوم،  وأن هذا المبلغ سيعود بالفائدة على "لوك أويل" الساعية لاعادة شراء اسهمها من " كونوكو فيليبس " الأمريكية بنحو ثلاثة مليارات واربعمئة مليون دولار.  
 
صحيفة " إر بي كا ديلي " تناولت إعلان مصرف "لويدز" البريطاني انهاء نشاطه وانسحابه من ايرلندا مبررا ذلك بانعدام آفاق النمو الاقتصادي في البلاد التي لا تستطيع التغلب على الأزمة. واشارت الصحيفة إلى أن حجم المحفظة الاقراضية "للويدز" في ايرلندا 41 مليار دولار وتشكل 4.3 % من مجمل المحفظة الاقراضية للمصرف ومع ذلك اعتبرت الصحيفة أن خروج لويدز لن يؤثر على قطاع التجزئة المصرفية في ايرلندا.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)