ميلاد دويلة جديدة في الصومال بدعم إثيوبي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53127/

أعلن في العاصمة الكينية نيروبي يوم الأحد 22 اغسطس/آب عن ولادة دويلة جديدة في الصومال بدعم إثيوبي أطلق عليها اسم دولة هيران الصومالية، التي يترأسها محمود عبده عبدولي. وتضاف الدويلة الصومالية الجديدة الواقعة وسط البلاد إلى دويلتي أرض الصومال وبونت لاند القائمتين منذ سنوات.

أعلن في العاصمة الكينية نيروبي يوم الأحد 22 اغسطس/آب عن ولادة دويلة جديدة في الصومال بدعم إثيوبي أطلق عليها اسم دولة هيران الصومالية، التي يترأسها محمود عبده عبدولي.  وتضاف الدويلة الصومالية الجديدة الواقعة وسط البلاد إلى دويلتي أرض الصومال وبونت لاند القائمتين منذ سنوات.
هذا وقد تم الاحتفال بميلاد الدولة الجديدة بحضور شخصيات صومالية بارزة يتقدمهم الرئيس الصومالي السابق علي مهدي ووزير خارجية الصومال السابق إسماعيل هوري بوبا ، إضافة إلى فارح معلم نائب رئيس البرلمان الكيني وعدد من الدبلوماسيين الأوروبيين .
وقد اعلنت الدويلة الصومالية الجديدة أن لديها ميليشيا مسلحة تلقت تدريبات عسكرية في إثيوبيا وهي جاهزة للانتقال إلى الاقليم لخوض غمار صراع مسلح مع حركة الشباب المجاهدين.
واستبعد مسؤولو الدويلة الجديدة الحوار مع هذه الحركة بذريعة تباين مشروعات الطرفين، مؤكدين انهم يعولون على ميليشياتهم المسلحة وعلى احتمالات قيام انتفاضة ضد الإسلاميين في بلدوين.
يذكر ان إقليم هيران الذي اقتطعته الدويلة الجديدة يقع وسط الصومال الممزق منذ عام 1991 وتخضع مدينة بلدوين التي تعد عاصمة الاقليم لسيطرة حركة الشباب المجاهدين، أقوى الفصائل الإسلامية المتمردة وأكثرها تطرفا.
من جهتها رفضت احدى اكبر العشائر الأربع عشرة التي تقطن هذا الإقليم وهي عشيرة غالجعل الانضمام إلى الدويلة الجديدة التي يزعم أنها بمثابة إدارة محلية تحاول سد فراغ غياب الدولة المركزية وحماية مناطقها العشائرية من حركة الشباب المجاهدين.

ويحذر كثيرون من أن الإعلان عن إنشاء دويلات داخل الصومال في السنوات الأخيرة؛ كأرض الصومال وبونت لاند وغلمدغ وحبن حيب وهيران من شأنه أن يفكك الصومال ويزيد من تدخل دول الجوار والقوى الدولية .

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك