بعد انحسارها في بعض المناطق.. الفيضانات تهدد باجتياح جنوب باكستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53110/

تهدد الفيضانات بالحاق الدمار بالمزيد من المناطق جنوب باكستان في كارثة بدأت تترك اثارها السلبية على شعبية الحكومة وربما قد تساعد الاسلاميين المتشددين على استقطاب أنصار جدد. وأكدت السلطات الباكستانية في جنوب البلاد يوم الاحد 22 اغسطس/آب أنها ستستمر في إجلاء سكان مدينة تضم 100 ألف نسمة وقرى مجاورة مهددة بالفيضانات.

تهدد الفيضانات بالحاق الدمار بالمزيد من المناطق جنوب باكستان في كارثة بدأت تترك اثارها السلبية على شعبية الحكومة وربما قد تساعد الاسلاميين المتشددين على استقطاب أنصار جدد. وأكدت السلطات الباكستانية في جنوب البلاد يوم الاحد 22 اغسطس/آب أنها ستستمر في إجلاء سكان مدينة تضم 100 ألف نسمة وقرى مجاورة مهددة بالفيضانات.

ففي الوقت الذي بدأت مياه الفيضانات بالانحسار تدريجيا من مناطق أخرى،تم اجلاء غالبية سكان مدينة شاه دادكوت في ولاية السند الجنوبية كإجراء وقائي منذ مساء أمس، وواصل السكان اليوم التدفق إلى مناطق مرتفعة نسبيا، حسبما أعلن وزير الري المحلي جام سيف الله داريجو.
وذكرت وكالة "أسوشيتد بريس" الباكستانية الرسمية للانباء أن المسؤولين يتوقعون انحسار مياه الفيضانات على مستوى البلاد في الايام القليلة القادمة لانها بدأت تصب في بحر العرب.
لكن من شبه المؤكد حين يحدث ذلك سيطالب ملايين الباكستانيين الحكومة بأن توفر لهم سريعا منازل وتعويضات عن محاصيلهم وماشيتهم التي فقدوها.
وتنهال الانتقادات على الحكومة واتهامها ببطء التحرك لمعالجة اثار الفيضانات ، من جهتها سارعت مؤسسات خيرية اسلامية يشتبه في صلة بعضها بجماعات متشددة بتقديم معونات للباكستانيين الغاضبين بالفعل منفشل قادتهم في معالجة قضايا الاقتصاد والامن والفقر فضلا عن نقص الكهرباء المزمن.
وطالت الفيضانات ، حسب بعض المعطيات ، اكثر من خمس الأراضي الباكستانية وألحقت أضرارا متفاوتة بـ 20 مليون نسمة بحسب الحكومة. وتقدر الأمم المتحدة بـ 8 ملايين عدد الباكستانيين الذين يحتاجون إلى مساعدة فورية بينهم 6 ملايين دون مأوى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك