مصارف روسية تعود لطرح سنداتها بنجاح في الأسواق العالمية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53103/

مع تحسن المناخ الاقتصادي وارتفاع شهية المستثمرين للمخاطرة تقبل المصارف الروسية على الأسواق الدولية طلبا للسيولة، طارحة سنداتها الأجنبية "يوروبوندز" بعد قطيعة فرضتها الأزمة مع أسواق السيولة الدولية. ويعود التفات المصارف الروسية لإصدار سندات يوروبوندز إلى كونها توفر مصدر تمويل رخيص نسبيا وطويل الأمد لتلك المصارف مقارنة مع الشروط التي كانت تضطر للاستقراض وفقها إبان الأزمة.

مع تحسن المناخ الاقتصادي وارتفاع شهية المستثمرين للمخاطرة تقبل المصارف الروسية على الأسواق الدولية طلبا للسيولة، طارحة سنداتها الأجنبية "يوروبوندز" بعد قطيعة فرضتها الأزمة مع أسواق السيولة الدولية.
ومع تحسن مزاج المستثمرين تمكنت مصارف روسية كبيرة في الآونة الأخيرة مثل "سبيربانك" و"في تي بي" و"غازبروم بانك" من طرح سندات بالعملات الأجنبية "يوروبوندز" بشروط معقولة.
ويشير محللون اقتصاديون روس الى ان الطلب على القروض من جانب الشركات بات أكثر وضوحاً في ظل تعافي الاقتصاد، ولذلك فلجوء المصارف الروسية لاستقطاب سيولة من الخارج هو رد فعل منطقي على تلك التطورات.
ويعود التفات المصارف الروسية لإصدار سندات يوروبوندز إلى كونها توفر مصدر تمويل رخيص النسبة وطويل الأمد لتلك المصارف مقارنة مع الشروط التي كانت تضطر للاستقراض وفقها إبان الأزمة.
أما إقبال المستثمرين على شراء سندات المصارف الروسية، فيعود إلى العائدية المرتفعة لهذه السندات مقارنة بالسندات الأخرى المتداولة في السوق.
ومع ذلك، فإن السوق لم تعد حتى الآن إلى سابق عهدها قبل اندلاع الأزمة. فإن إجمالي ما استقطبته المصارف الروسية من سيولة خلال النصف الأول من العام الجاري بهذه الطريقة لا يزيد بحسب محللين عن 8  مليارات دولار.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم