غارات لقوات التحالف الدولية تسفر عن مقتل رجال شرطة ومدنيين افغان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53091/

قتل ثلاثة من رجال الشرطة وثلاثة مدنيين في غارات شنتها قوات التحالف الدولية شمال وغربَ افغانستان يوم 21 اغسطس/اب.

قتل ثلاثة من رجال الشرطة وثلاثة مدنيين في هجمات شنتها قوات التحالف شمال وغربَ افغانستان يوم 21 اغسطس/اب.

ففي منطقة جوزجان هاجمت مروحيتان مواقعَ قال الناتو إنها تابعةٌ للمسلحين ما تسبب بمقتل ثلاثة من رجال الشرطة.

وعللت قوات التحالف الدولية فعلتها هذه ببيان قالت فيه "ان مروحيتين أطلقتا صاروخا من طراز هيلفاير وقذائف من عيار 30 مليمترا على المسلحين في إقليم جوزجان إثر طلب القوات الأفغانية دعما جويا بعد تعرضها لإطلاق نار".
وأضافت "في عملية لاحقة لتقييم الأضرار اكتشف أن ثلاثة من أفراد الشرطة الأفغانية قتلوا بطريق الخطأ وأصيب عدد آخر من الأشخاص بجروح ".

وفي غارةٍ مماثلة لقي طفلان وامراةٌ حتفَهم بمنطقة فراه غربَ البلاد.  و أوضحت قوات التحالف الدولية "أن قوة منها بمشاركة قوات أفغانية كانت تتعقب سيارة تقل عددا من المسلحين إلى مجمع في منطقة نائية، وبعد طلب مساعدة جوية قامت الطائرات بقصف السيارة، وعثر في وقت لاحق  بمكان الحادث على جثتي امرأة وطفلين ".

ويسود الشارع الافغاني حالة من الغضب جراء سقوط مدنيين بنيران العمليات العسكرية الامريكية ، وعبروا عن غضبهم هذا مرارا بمظاهرات تطالب بخروج القوات الاجنبية من البلاد. وسبق أن وجه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي انتقادات للقوات الأمريكية والناتو في بلاده بسبب مقتل مدنيين خلال هذه العمليات وطالب بفتح تحقيق.

يذكر ان تقريرا للامم المتحدة نشر في وقت سابق ، اوضح بأن اكثر من 1200 مدني قتلوا في افغانستان خلال الاشهر الستة  الاولى من عام 2010 الجاري، حيث ارتفع عدد  القتلى والجرحى من المدنيين بحوالي 31 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 200
كما وسرب الموقع الامريكي الشهير "ويكيليكس" الشهر الماضي اكثر من 90 ألف وثيقة عسكرية امريكية بخصوص الحرب في افغانستان، كشفت تفاصيل عمليات قتل لمدنيين افغان لم يعلن عنها خلال العملية العسكرية لقوات الناتو في الفترة من 2004 الى 2009.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك