عريقات: سننسحب من المفاوضات إذا ما أعلنت الحكومة الإسرائيلية بناء أي مستوطنات جديدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/53043/

اعلن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين موافقة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على دعوة اللجنة الرباعية وامريكا لبدء محادثات مباشرة في الثاني من سبتمبر/ ايلول بين الفلسطينيين واسرائيل، لكنه حذر من أن الفلسطينيين سينسحبون من هذه المفاوضات إذا ما أعلنت الحكومة الإسرائيلية بناء أي مستوطنات جديدة. الى ذلك رحبت الولايات المتحدة وبعض الدول الاوروبية باستئناف المفاوضات المباشرة، فيما أعلنت حركة حماس وفصائل فلسطينية اخرى رفضها للتفاوض مع اسرائيل.

اعلن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين خلال اجتماع طارئ عقدته اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله يوم 20 اغسطس/اب، موافقة اللجنة على دعوة  اللجنة الرباعية وامريكا لبدء محادثات مباشرة في الثاني من سبتمبر/ ايلول بين الفلسطينيين واسرائيل، لكنه حذر من أن الفلسطينيين سينسحبون من هذه المفاوضات إذا ما أعلنت الحكومة الإسرائيلية بناء أي مستوطنات جديدة.

ونقلت وكالة رويترز للانباء تصريحات  لصائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين، قال فيها بهذا الصدد، "اذا ما قررت الحكومة الاسرائيلية في 26 ايلول استمرار الاستيطان وطرح العطاءات الاستيطانية فلن تكون هناك مفاوضات بالنسبة لنا، وذلك في إشارة إلى انتهاء فترة الوقف الجزئي لبناء المستوطنات التي أعلنته إسرائيل منذ عشرة شهور".

وقال عريقات " على الإسرائيليين أن يختاروا الآن ما بين الاستمرار في بناء المستوطنات أو السلام، أتمنى أن يختاروا السلام وأن يكون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو شريكنا في السلام".

ورحب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو يوم امس بدعوة واشنطن لاستئناف المفاوضات المباشرة، وقال في بيان صدر عن مكتبه. "ان إسرائيل مستعدة لاجراء مفاوضات شاملة، وان "التوصل الى اتفاق امر صعب لكنه مكن".

وكانت  وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قد دعت يوم امس في مؤتمر صحفي اجرته والمبعوث الامريكي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل، الى مفاوضات مباشرة وبدون شروط مسبقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بواشنطن في 2 سبتمبر/أيلول القادم.

الولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا وبريطانيا يرحبون باستئناف المفاوضات المباشرة بين الجانب الفلسطيني واسرائيل

وفي غضون ذلك ، أعرب البيت الأبيض عن أمله الكبير في نجاح المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين التي ستجرى مطلع سبتمبر / أيلول المقبل.
وقال  جون برينان مستشار الرئيس باراك أوباما لمكافحة الارهاب للصحفيين يوم امس بهذا الصدد، إن استئناف المفاوضات الذي أعلنته وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون يبعث "أملا كبيرا".
كما وعبرت كل من فرنسا وإيطاليا وبريطانيا عن ترحيبها بدعوة اللجنة الرباعية والولايات المتحدة الأمريكية يوم أمس الجمعة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى استئناف المفاوضات المباشرة في واشنطن في الثاني من سبتمبر/أيلول المقبل.

حماس وبعض الفصائل الفلسطينية يعلنون رفضهم التفاوض مع اسرائيل

الى ذلك اعلنت حركة حماس وفصائل فلسطينية اخرى رفضهما دخول السلطة الفلسطينية في مفاوضات مباشرة مع اسرائيل.
واعتبر رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية أن المفاوضات لن تأتي بالفائدة على الفلسطينيين. وقال إن استئنافَها سيكرِّس المعادلةَ الإسرائيلية على الأرض.

مبارك وعبد الله يقبلان دعوة اوباما للمشاركة في اطلاق المفاوضات المباشرة

ذكرت صحيفة الاهرام المصرية الرسمية يوم 21 اغسطس/اب  أن الرئيس المصري حسني مبارك رحب ببيان اللجنة الرباعية وأكد قبوله لدعوة الرئيس أوباما للمشاركة في اطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل مطلع الشهر المقبل.

كما وذكرت وكالة الانباء الاردنية "بترا" يوم 21 اغسطس/اب ، ان الملك عبد الله عاهل الاردن قبل دعوة واشنطن لحضور اطلاق المحادثات. وذكر البيان الذي نشرته الوكالة أن الملك عبد الله سيعقد اجتماعا ثنائيا مع أوباما.
واضاف البيان "ان المحادثات التي سيجريها جلالة الملك عبد الله الثاني مع الرئيس أوباما ستتمحور على الخطوات اللازم اتخاذها لضمان وصول المفاوضات الى هدفها في انهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على أساس حل الدولتين".

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتونقد قالت في مؤتمر صحفي عقدته يوم امس الجمعة،  ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس سيجتمعان مع الرئيس الامريكي باراك أوباما في الاول من سبتمبر أيلول وسيطلقان المفاوضات المباشرة في اليوم التالي. واشارت الى ان المفاوضات المباشرة هذه ستبدأ بحضور كل من العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري حسني مبارك ومبعوث اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط توني بلير، منوهة بان هذه المفاوضات ستسغرق عاما كاملا.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية