عام على إطلاق المقرحي… ووزير العدل الاسكتلندي يدافع عن قراره

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52983/

عشية الذكرى الأولى للافراج عن عبد الباسط المقرحي المدان في قضية لوكربي دافع وزير العدل الاسكتلندي كيني مكاسكيل عن قراره بالإفراج عنه معتبراً أنه استند في اتخاذ القرار إلى قواعد وقوانين اسكتلندا. واكد مكاسكيل قائلا "إنني تصرفت بالشكل المناسب وأصر على ذلك القرار".

عشية الذكرى الأولى للافراج عن عبد الباسط المقرحي المدان في قضية لوكربي دافع وزير العدل الاسكتلندي كيني مكاسكيل عن قراره بالإفراج عنه معتبراً أنه استند في اتخاذ القرار إلى قواعد وقوانين اسكتلندا.
وقال مكاسكيل يوم 19 اغسطس/آب انه "لم يكن قرارا اخترته بل اضطررت إلى اتخاذه حيث كانت تلك مسؤوليتي واستندت إلى قواعد وقوانين اسكتلندا". وأضاف قوله "إنني تصرفت بالشكل المناسب وأصر على ذلك القرار".
ويشير مراقبون الى ان ورقة المقرحي لم تنته، حيث كونه لا يزال على قيد الحياة أثار استياء أقارب الضحايا الـ270 الذين قتلوا في انفجار طائرة البوينغالأمريكية فوق لوكيربي الاسكتلندية في ديسمبر/كانون الاول عام 1988. وبعد نحو ثمانية سنوات قضاها المقرحي في السجن أفرج عنه لأسباب إنسانية لمرضه بالسرطان، مما لا يزال يثير انتقادات داخل اسكتلندا وخارجها بالاضافة الى الشكوك في نزاهة القضية. وكانت شركة "بي بي" قد اعترفت بأنها حثت بالفعل الحكومة البريطانية في عام 2007 على الموافقة على اتفاق لتبادل السجناء مع ليبيا، لكنها نفت قيام الحكومة البريطانية بأي دور للتأثير في قرار وزارة العدل الاسكتلندية بإطلاق سراح المقرحي. وعلى الرغم من تسييس القضية ودخول أطراف عديدة على خطها فلم يحل دون اعتبار المقرحي بريئا في عيون الليبيين.
المصدر: بي بي سي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك