واشنطن تكشف خططها مضاعفة عدد المتعاقدين في العراق لضمان امن دبلوماسيين وخبراء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52970/

كشفت واشنطن عن خططها مضاعفة عدد المتعاقدين من شركات الامن الخاصة الذين يقومون بضمان سلامة مدنيين امريكيين يعملون في العراق، وذلك بعد سحب آخر وحدة قتالية امريكية من البلاد يوم 18 اغسطس/آب. وتقضي الخطة بجلب زهاء 7 آلاف متعاقد في مجال الامن.

كشفت وزارة الخارجية الامريكية عن خطط واشنطن مضاعفة عدد المتعاقدين من شركات الامن الخاصة الذين يقومون بضمان سلامة مدنيين امريكيين يعملون في العراق، وذلك بعد سحب آخر وحدة قتالية امريكية من البلاد يوم 18 اغسطس/آب. 
وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية فيليب كراولي للصحفيين ان الخطة تقضي بجلب ما بين 6 آلاف و7 آلاف متعاقد في مجال الامن توظفهم الحكومة الامريكية في العراق، موضحا ان قرار واشنطن خفض عدد القوات الى 50 ألفا بحلول نهاية اغسطس/اب من اصل 167 ألفا تترك فجوة أمنية يتعين على مقاولي الامن سدها. واضاف كراولي قائلا للصحفيين "سيظل لنا احتياجاتنا الامنية الخاصة بنا للتأكد من ان دبلوماسيينا وخبراء التنمية يتلقون حماية جيدة."
كما ذكر كراولي ان ضمان امن المواطنين الامريكيين في العراق "سيكون باهظ التكلفة" حسب قوله، اذ تنوي واشنطن رصد مبلغ يتراوح ما بين 2 و 3 مليارات دولار سنويا لهذه الاغراض في غضون سنوات قادمة. اضاف ان التكلفة على دافعي الضرائب الامريكيين ستكون أقل بكثير من التي تنفق على نشر الجيش.
وسبق لشركات الامن الخاصة الامريكية ان تعرضت لاتهامات منذ عام 2003 بأنها تتصرف فوق القانون. واثار توظيف المتعاقدين الامنيين غضبا في العراق وخاصة بعد ان رفضت محكمة امريكية اتهامات ضد حراس شركة "بلاكووتر" و"ورلدوايد" الذين اتهموا بقتل 14 مدنيا عراقيا في بغداد عام 2007 .
المصدر: رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية