هيئة الحوار الوطني اللبناني تؤكد الاسترشاد من دروس الاشتباكات بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52943/

أكدت هيئة الحوار الوطني أنها تنوي "الاسترشاد من الدروس المستفادة من الاشتباكات الدموية التي وقعت قبل اكثر من اسبوعين، بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي خلال بحثها في استراتيجية دفاعية للبلاد". واكد الرئيس سليمان ان لبنان "يحتاج الى جيش قوي ومسلح بشكل جيد".

أكدت هيئة الحوار الوطني اللبناني، إثر اجتماع عقدته الخميس 19 اغسطس/آب، أنها تنوي خلال بحثها في الاستراتيجية الدفاعية للبلاد "الاسترشاد من الدروس المستفادة من الاشتباكات الدموية التي وقعت قبل اكثر من اسبوعين، بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي ".
وافاد بيان صادر عن المجتمعين في قصر البيت الدين أنه جرى الاتفاق على "مواصلة البحث في الاستراتيجية الوطنية الدفاعية، واستكمال تقديم الدراسات الخاصة بهذا الموضوع، والاسترشاد في هذا المجال من الدروس المستفادة من واقعة العديسة".
واكد البيان على "اهمية الوفاق الوطني وترسيخ الاستقرار السياسي والامني والاستمرار بنهج التهدئة الاعلامية والسياسية".
كما اعلن "المضي قدما في الحملة الوطنية الهادفة لتاكيد حق العودة ورفض التوطين (للفلسطينيين)".

وعقدت جلسة الحوار التي تضم القيادات اللبنانية الممثلة لكل الاطراف والاحزاب السياسية برعاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان وفي حضور رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس البرلمان نبيه بري، وغياب وزير الدفاع الياس المر والزعيم المسيحي ميشال عون "بدواع صحية وسفر".
واعتبر الرئيس سليمان بعد انتهاء الجلسة أن النية الطيبة والإرادة الحسنة جعلتا أجواء جلسة الحوار ممتازة. واكد ان لبنان "يحتاج الى جيش قوي ومسلح بشكل جيد".
من جهته، لفت رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع، الى أنه قدم مداخلة دفاعية موضوعية ومرحلية على إثر حادثة العديسة، وذلك حتى التوصل لحل لسلاح "حزب الله".
وأشار الى أنّه يقبل أن تبقى المقاومة على "عملها الحالي" على أن تكون بإمرة الجيش دون أن يعلم الجيش مكان وجودها.
أما عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، فقد اعتبر أن "مداخلة رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع في جلسة الحوار الوطني "لم تكن ايجابية ولا مشجعة". 
من جانبه وصف رئيس مجلس النواب نبيه بري جسلة هيئة الحوار الوطني بالهادئة بنسبة 70 %.
هذا وعقدت القيادات اللبنانية حتى الآن 11 جلسة حوار تستهدف في الاساس البحث في استراتيجية دفاعية للبلاد ومن ضمنها سلاح حزب الله. وحدد المجتمعون في بيت الدين 19 اكتوبر/تشرين الاول المقبل موعدا لانعقاد الجلسة المقبلة في القصر الجمهوري في بعبدا قرب بيروت.

محلل سياسي : الجيش اللبناني قادر على التصدي لاعتداءات اسرائيل

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي نافذ قواس "ما تزال اجواء التهدئة مستمرة منذ انعقاد القمة الثلاثية بين الرئيسين الاسد وسليمان والعاهل السعودي عبد الله عبد العزيز آل سعود الشهر الماضي في بيروت". واضاف "ابرز الجيش اللبناني كفاءة عالية اثناء تصديه للعدو الاسرائيلي في العديسة ، حيث برز انه قادر على التصدي لاعتداءات اسرائيل على لبنان".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية