منسقة اللجنة المنظمة لسفينة "مريم" تؤكد ان الرحلة الى غزة ستتم الاحد رغم العراقيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52941/

لم يتمكن منظمو رحلة سفينة مريم لمساعدة قطاع غزة من عقد المؤتمر الصحفي الذي كان مقررا عقده يوم الخميس 19 اغسطس/آب على متن السفينة للاعلان عن موعد انطلاقها وذلك جراء منعهم من دخول مرفأ طرابلس، هذا واكدت منسقة اللجنة المنظمة ان السفينة ستنطلق رغم العراقيل.

لم يتمكن منظمو رحلة سفينة مريم لمساعدة قطاع غزة من عقد المؤتمر الصحفي الذي كان مقررا عقده يوم الخميس 19 اغسطس/آب على متن السفينة للاعلان عن موعد انطلاقها وذلك جراء منعهم من دخول مرفأ طرابلس، حسبما افاد مراسل قناة "المنار".
واوضح المراسل ان الامن العام اللبناني منع المنظمين من الدخول الى المرفأ مع انهم يملكون تصاريح من مديرية التوجيه في الجيش وطالبهم بالتنسيق المسبق وطلب منهم تأمين تصاريح للصحافيين، لذا تم عقد المؤتمر الصحفي عند باب المرفأ حيث وجهت سمر الحاج منسقة اللجنة المنظمة لسفينة "مريم" خلاله الاتهام لضابط في الجيش بعرقلة عملهم، واشارت الى انها ستشرح ما جرى لقائد الجيش. واعتبرت انه مثلما حصلت عرقلة من الخارج للسفينة يبدو ان هناك عرقلة من الداخل، مؤكدة ان الرحلة ستنطلق رغم العراقيل. واعلنت الحاج ان موعد الانطلاق من ميناء طرابلس سيكون في العاشرة من مساء الاحد باتجاه قبرص ومنها الى قطاع غزة.
هذا وكانت سمر الحاج قد اكدت في وقت سابق أن السفينة حصلت على موافقة وزير النقل والأشغال العامة غازي العريضي للابحار نحو قبرص قبل توجهها الى غزة في اطار الحملات الهادفة لكسر الحصار المفروض على القطاع.
وأشارت الحاج الى أن السفينة التي ستضم بين 50 و70 امرأة ستتجه الى قبرص، ومن هناك سيتم الاعلان عن خط السير عبر وسائل اعلام محلية وعالمية.

وأوضحت منسقة اللجنة المنظمة لسفينة "مريم" أن السفينة ستحمل على متنها أدوية لمرضى السرطان وحاجيات للأطفال من ألعاب وقرطاسية، وقالت أن الهدف  من هذه الحملة هو القاء الضوء على الحصار، خصوصا وأن غزة المحاصرة منذ 4 سنوات لا يوجد فيها مساعدات تكفيها، ولفتت الى أن الهدف الأساسي هو كسر الحصار.
وفيما وصفت الحاج غزة بأنها تمثل "غوانتنامو كبير" يحوي مليون ونصف المليون نسمة، أشارت الى أن النقص موجود في كل شيء في القطاع، واوضحت أن الهدف من السفينة هو فتح الباب البحري الذي يمثل الرئة للقطاع وتحريك الضمائر النائمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية