"بيلكا" و"ستريلكا".. ونعم الكلاب

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52922/

أطلق الاتحاد السوفيتي يوم 19 أغسطس/آب من عام 1960 الى الفضاء الكوني مركبة تحمل على متنها الكلبتين "بيلكا" و"ستريلكا". وكان هدف التجربة دراسة تأثير الإشعاعات الكونية على الكائنات الحية والتأكد من فاعلية مختلف الأجهزة لتأمين مستلزمات الحياة على متن السفينة الفضائية قبيل تحليق اول انسان الى الفضاء.

أطلق الاتحاد السوفيتي يوم 19 أغسطس/آب من عام 1960 الى الفضاء الكوني مركبة تحمل على متنها  الكلبتين "بيلكا" و"ستريلكا". وكان هدف التجربة دراسة تأثير الإشعاعات الكونية على الكائنات الحية والتأكد من فاعلية مختلف الأجهزة لتأمين مستلزمات الحياة على متن السفينة الفضائية قبيل تحليق اول انسان الى الفضاء. ولقيت الكلبتان اهتماما اعلاميا بالغا، بحيث شاركتا في مؤتمر صحفي بعد يوم واحد من عودتهما سالمتين الى الأرض.
ومرت اليوم  50 سنة على أول رحلة ناجحة لمركبة فضائية تحمل حيوانات على متنها. وقد أطلق الاتحاد السوفيتي الكلبتين "بيلكا" و"ستريلكا" إلى الفضاء الكوني  في جولة دامت  يوما كاملا، وذلك بغية التعرف على تأثير الإشعاعات الفضائية وانعدام الجاذبية على الوظائف العضوية للكائنات الحية وخاصة الحيوانات. وكانت هذه التجارب تمهد لإعداد رواد لرحلات في الفضاء الخارجي، في إطار سباق غزو الفضاء بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي إبان الحرب الباردة.
وحاول الاتحاد السوفيتي مرارا في خمسينات القرن الـ20 إرسال حيوانات ونباتات وحشرات إلى الفضاء، ولكن معظم هذه المحاولات  باءت بالفشل وأدت إلى مقتل الاحياء التي جرت التجارب عليها .
وقام الاتحاد السوفيتي الذي سبق الولايات المتحدة في إرسال أول إنسان إلى الفضاء، قام فيما بعد  بتحنيط  الكلبتين "بيلكا" و"ستريلكا" لعرضهما في المتحف التذكاري لرواد الفضاء بموسكو، كاعتراف بفضلهما في هذا الإنجاز العلمي الكبير.

مزيدا من التفاصيل في التقرير المصور

ويمكنكم الاطلاع على تاريخ علم الفضاء في روسيا والاتحاد السوفيتي 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم